خاص «جنوبية»: إبراهيم حطيط «متحولا ومدفوعاً».. يطلب «خطياً» تنحية البيطار!

ابراهيم حطيط

بين ليلة وضحاها، “تحوّل” ابراهيم حطيط من داعم لاجراءات المحقق العدلي في جريمة تفجير المرفأ القاضي طارق البيطار التي طالت مسؤولين سياسيين وامنيين، الى “مندّد” بها، وذهب، بذريعة”احداث الطيونة”، الى المطالبة بتنحيته بعدما اعتبر ان “التحقيق يحمل الكثير من الاستنسابية والتسييس” في الفيديو “المريب” الذي نشره ليل الجمعة الماضي ورأى فيه اهالي الضحايا ان حطيط “تحت التهديد”، علما ان حطيط كان رأس حربة في الدفاع عن قرارات البيطار و”مُنح” صفة المتحدث باسم اهالي الضحايا منذ اكثر من عام، قبل ان “تُنزع” عنه هذه الصفة من قبل معظم الاهالي الذين اعلنوا من جهتهم الاستمرار في الوقوف الى جانب المحقق العدلي ودعما له.

إقرأ أيضاً: البيطار يردّ على «الهرطقات» السياسية بإستدعاء زعيتر والمشنوق!

واذا كان الاهالي قد انقسموا بين مؤيد لموقف حطيط ومعارض له، انما تابع، مدفوعا من جهات باتت معروفة ومكشوفة للاهالي، بحسب مصادرهم ل “جنوبية”، في التحرك لتنحية البيطار، وهو لهذه الغاية التقى اليوم وزير العدل هنري الخوري وحمّله رسالة مكتوبة لنقلها الى مجلس القضاء الاعلى تتضمن المطالبة بتنحية البيطار.
وقد احال الخوري الرسالة الى المجلس بناء على طلب حطيط، غير ان لا دور للمجلس في مسألة تنحية البيطار، وما الرسالة سوى لمزيد من الضغط على البيطار لتنحية نفسه بنفسه، وهو امر ليس في “ذهن ” البيطار على الاقل على المدى المنظور

السابق
«لعبة الحبار» تصل إلى إكسبو دبي.. والإقبال يتزايد على الجناح الكوري
التالي
الارتفاع الجنوني بأسعار المحروقات يشعل الشارع… احتجاجات وقطع طرقات!