بالأسماء: «أمل» تنعي «شهداء الغدر».. من هم؟

حركة أمل

بعد الاشكال الدموي الذي حصل اليوم في منطقة الطيونة المتزامن مع وقفة احتجاجية لمناصري الثنائي الشيعي امام قصر العدل للمطالبة بتنحية القاضي طارق البيطار عن ملف المرفأ، نعت قيادة حركة أمل في بيانٍ لها ما اسمتهم بـ”شهداء الغدر”.

وهم: “مصطفى منير زبيب، حسن محمد صبحي مشيك وحسن جميل نعمة، والذين قضوا خلال المشاركة في التظاهرة السلمية المطالبة بالعدالة والحقيقة وعدم تسييس التحقيق في إنفجار مرفأ بيروت”، حسب البيان الصادر عن “أمل”.

وقدمت امل السيرة الذاتية لكل من الضحايا:

  • مصطفى منير زبيب: من مواليد بلدة النميرية 1995, تولى العديد من المسؤوليات الحركية آخرها نائب المسؤول التنظيمي والمسؤول الثقافي في شعبة بلدة النميرية.انتسب إلى الحركة منذ العام 2007.
  • احسن محمد صبحي مشيك: من مواليد قرية رماسا عام 1992, متأهل وله ولدان, انتسب الى الحركة منذ عام 2006.
  • حسن جميل نعمة : من مواليد افريقيا عام 1964, متأهل وله ثلاثة اولاد, انتسب الى الحركة منذ الانطلاقة.

وعاهدت الحركة في بيانها”جماهيرها وأهالي الشهداء بالعمل لكشف ملابسات الجريمة ومتابعة التحقيقات لتوقيف المتورطين المرتبطين بهذا العمل الآثم والجبان”.

السابق
«الجيش» يروي تفاصيل اليوم الدموي.. اليكم ما حصل!
التالي
بريطانيا تدعو الى ضبط النفس: أحداث بيروت مقلقة!