«معركة» القاضي البيطار على «حلبة» مواقع التواصل!

كما على أرض الواقع، فإن الحرب مستعرة على وسائل التواصل الإجتماعي، في قضية التحقيق بانفجار مرفأ بيروت، حيث طريق العدالة باتت تخضع لمعايير، فيما بوصلة الحقيقة خاضعة لمد وجزر بين مؤيدي القاضي طارق البيطار ومعارضيه.

كان للفريق المعترض على تدخل “حزب الله” بالقضاء لإخفاء حقيقة المجرمين رأيه المحسوم بأنه “مع طارق بيطار ومع القضاء النزيه ومع العدالة بلبنان ضد حزب الله وسلاحه حامي الفساد والإجرام”، مع رسالة واضحة الى أمين عام الحزب بأنه على الرغم “من تهديدك وصواريخك منك أكبر من العدالة”.

إقرأ أيضاً: خاص «جنوبية»: هكذا «نجا» زعيتر والمشنوق من التحقيق.. ودياب على الطريق!

في المقلب الآخر تلويح بالتهديد عبر استذكار التعرض للمعارضين من خلال عبارة “عادت لنا ذكراك واشتدّ الأنين”، مع تشديد على أنه “ليعلم البيطار و من يقف خلفه إذا سميت القضية معركة تحرير القضاء، فإن النصر محسوم والتاريخ يشهد و بكل محبة و رواق و ضمير معش بدنا قصور عدل امريكية او عميقة و القريب يعلم الغريب!”.

دخل طرف ثالث بين من هم مع وضد ، لتكون نصيحة منه “لكل حدا ضايع مع مين لازم يكون بين الثنائي الشيعي و القاضي بيطار؟ هينة كتير، شوف وين بكون نبيه بري وقاف ضدو، لأن أكيد رح تكون مع الحق!”.

السابق
بسبب «التطاول على عون وباسيل».. القضاء يستدعي ديما صادق!
التالي
عبد الحسين شعبان يكتب لـ«جنوبية»: الشباب يعلقون في شباك الخطر!