حسن عجمي.. فيلسوف لبناني يغوص في قانون الفيزياء الجديد

أنتج الفيلسوف اللبناني حسن عجمي قانوناً فيزيائياً جديداً، مفاده أنَّ اللايقين يساوي الاحتمالات اللامتناهية مقسومة رياضياً على الطاقة.

اقرا ايضا: ليش مكملين بالثورة اليوم وبكرا ورح نضل ننزل عالأرض؟!


يشرح المفكّر حسن عجمي مضمون هذا القانون على النحو التالي: كلما ازدادت الاحتمالات المختلفة، إزداد اللايقين ما يدلّ على أنَّ اللايقين الأعلى يطابق الاحتمالات اللامتناهية عددياً، بينما نحتاج إلى الطاقة لتحقيق أيّ احتمال ما يبرِّر صياغة القانون السابق الذي يعرِّف اللايقين الحاكم للكون وظواهره على أنه مطابق للاحتمالات اللامتناهية مقسومة رياضياً على الطاقة. يعتمد حسن عجمي على هذا القانون، ليشرح إمكانية تحوّل عالَمنا الواقعي إلى أيّ كون ممكن، من بين كل الأكوان الممكنة المتوازية والمختلفة واللامتناهية. و ذلك على النحو التالي: بما أنَّ عالَمنا الواقعي محكوم بمبدأ اللايقين (كمبدأ اللايقين لدى الفيزيائي هايزنبرغ)، و علماً بأنَّ اللايقين يساوي الاحتمالات اللامتناهية مقسومة على الطاقة، إذن اللايقين الحاكم لعالَمنا يتضمن الاحتمالات اللامتناهية المتحققة بطبيعتها في الأكوان الممكنة المتوازية واللامتناهية لكونها احتمالات ممكنة. وبذلك من الممكن لعالَمنا الواقعي أن يتحوّل إلى أيّ كون من تلك الأكوان المتوازية المختلفة على ضوء القانون الفيزيائي السابق. و لذا يؤكِّد حسن عجمي على وجود أكوان متحوّلة، كعالَمنا الواقعي القادر على أن يتحوّل إلى تلك الأكوان المتوازية، ما يتضمن أنَّ تلك الأكوان المتوازية موجودة بالقوة (أي ضمنياً) في عالَمنا الواقعي فيميِّز هذه الفرضية العلمية عن النظرية الكلاسيكية، حيال الأكوان المتوازية والمتعدّدة القائلة بوجود الأكوان المتوازية، في أبعاد خارج عالَمنا الواقعي. للمفكّر حسن عجمي كتب فلسفية عديدة منها السوبر حداثة والسوبر مستقبلية والسوبر تخلّف، بالإضافة إلى كتاب الفلسفة الإنسانوية.

أما تفاصيل فرضيته العلمية الجديدة فمنشورة في المجلة العلمية International Organization of Scientific Research و رابط مقاله العلمي أدناه.

https://www.iosrjournals.org/iosr-jap/papers/Vol13-issue4/Ser-3/G1304034142.pdf

السابق
كم بلغ عدّاد «كورونا» اليوم؟
التالي
بالصورة: لبنانيون عالقون في مطار النجف.. ما مصيرهم؟