علوش ينعى التأليف: ما لم ينجح به أديب والحريري لن ينجح به ميقاتي

مصطفى علوش

على وقع التأزم في الملف التأليف وانسداد الأفق الحكومي في ظل التجاذبات الحاصلة بتحقيقات انفجار المرفأ مع اصدار مذكرة توقيف بحق الرئيس حسان دياب ومعارضة رؤساء الحكومات السابقين، رأى نائب رئيس تيار “المستقبل” النائب السابق مصطفى علوش، أنّ “الحقيقة بحادثة مرفأ بيروت ضاعت عندما تم رفض الذهاب إلى محكمة دولية وتحقيق دولي، وما يحصل بشان إصدار مذكرة بحق رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب هو طبيعي في ظل عدم وجود دولة وعدم وجود حكومة تصريف أعمال”.

اقرا ايضا: التأليف الى نقطة الصفر.. مصادر ديبلوماسية غربية: لا حكومة قريبا

وفي حديثٍ لـ “الجديد”، قال علوش: “رضوخ حسان دياب للتحقيق هو وهم والدستور يمنع هذا الموضوع، لأنه يجب محاكمته في محكمة خاصة بالرؤساء والوزراء”.

وأكّد أن “سحب جميع الحصانات بدون استثناء هو الخيار الذي طرحته كتلة “المستقبل”، والحل هو برفع الحصانات عبر تعديل دستوري لحماية التحقيق تحت سقف القانون”.

السابق
رغم الحر والرطوبة.. هيفاء وهبي تبهر الجمهور في الساحل الشمالي
التالي
وجيه قانصو يكتب لـ«جنوبية»: أميركا ربحت وأفغانستان خسرت