بالصور: الجيش اللبناني يغرد عن ضبط اسلحة ويتراجع.. والسبب حركة أمل!

فيما يستعد اللبنانيون اليوم لاحياء ذكرى الرابع من آب اليوم، حيث يتوجه المواطنون من مختلف المناطق في مسيرات نحو العاصمة للمشاركة برماسم ايحاء الذكرى وسط تدابير أمنية مشددة وحواجز للجيش اللبناني الذي يعمل على التفتيش السيارات، كان بارزا قيام الحساب الالكتروني الخاص للجيش عبر تويتر نشره خبرا عن قيام وحدات الجيش المنتشرة بتوقيف عدداً من الشبان المتوجهين للمشاركة في الذكرى الاولى لانفجار مرفأ بيروت وبحوزتهم كميات من الاسلحة والذخائر.

اقرا ايضا: بالفيديو: بعد توقيف احد الثوار في الذوق.. غضب ودعوات للنزول الى الشارع

وكان المفاجئ انه من بين هذه الصور تبين وجود أسلحة وجعب عليها شعار “حركة أمل”، وهو ما لاحظه الناشطون على تويتر، فعمد حساب الجيش على حذف المنشور بعد دقائق واعادة نشره بعد تعديل الصورة واخفاء شعار حركة”أمل”، الا ان تمكن الناشطون من الاحتفاظ بالمنشور قبل تعديله والصورة التي يتضح فيها الاسلحة التي تعود لأمل.

في السياق، نفت حركة أمل ما تم تداوله حول صورة لأسلحة مصادرة كانت في طريقها الى احتفال المرفأ وتؤكد حرصها على احترام تدابير الجيش والاجهزة الامنية.

وهو ما دفع بالناشطين مطالبة قيادة الجيش بالتوضيح الفوري، وطرح العديد من التساؤلات حول ما اذا كانت هذه الصور قديمة وتم استعمالها للاشارة ان ثوار 17 تشرين يريدون افتعال توتر والاخلال بالأمن، ام انها فعلا جديدة وتعود لبعض عناصر حركة أمل في محاولة منهم للتشويش على احياء الذكرى والاعتداء على المشاركين.

من جهتها نفت حركة أمل ما تم تداوله حول صورة لأسلحة مصادرة كانت في طريقها الى احتفال المرفأ، مؤكدةً ” حرصها على احترام تدابير الجيش والاجهزة الامنية، وطالبت وتطالب باتخاذ كل الاجراءات المناسبة لحفظ الأمن والاستقرار وضبط اي مخالفة لتدابيرها”.

السابق
بتصميم مسروق.. قناة «لنا» الموالية للنظام السوري تحاول الالتفاف على العقوبات
التالي
يوم فجّروا بيروت.. وحظي حسن بـ«الفرحة الكاملة»!