إبراهيم «يُشعل» حرباً باردة بين البيطار والخوري!

عباس ابراهيم

“حرب باردة” يشهدها طرفان قضائيان معنيان بملف تفجير مرفأ بيروت، فالمحقق العدلي القاضي طارق البيطار الذي مُنيَ ب”إنتكاسة ” رفض النيابة العامة التمييزية إعطاء الاذن لملاحقة المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم كمدعى عليه ، وذلك بعد حجب وزير الداخلية محمد فهمي عن اعطائه هذا الاذن، رمى الكرة مجددا في ملعب”التمييزية” طالبا منها الادعاء على ابراهيم، وإنْ كان يعلم سلفا جوابها.

اقرأ أيضاً: قهوجي «يلتف» على اتهام وكيله «حزب الله» بتغطية تهريب النيترات الى سوريا!

وكان سبق للمحامي العام التمييزي القاضي غسان الخوري ان رفض، في مطالعة له، اعطاء الاذن للمحقق العدلي لملاحقة ابراهيم بعد ان رأى ان”لا اسباب قانونية متوافرة في الملف لذلك”، وأبلغ قراره للبيطار الذي استنفد جميع الطرق وآخرها الطلب من “التمييزية” الادعاء على ابراهيم.
وتكشف مصادر قضائية ل”جنوبية” ان القاضي الخوري غير مقيد بمهلة للادعاء او عدمه على ابراهيم، واوضحت ان “طلب البيطار تسلمه الخوري قبل خمسة ايام من دون ان يلقى اي جواب حتى الآن”.

السابق
بالصور والفيديو: ذكرى فاجعة 4 آب.. العد العكسي يبدأ!
التالي
خاص «جنوبية»: واقعة تُكشف للمرة الاولى.. قاضيان مدعى عليها أبقى احدهما الملف سنتين في الدرج!