«النقابة تنتفض».. المهندسون ينتصرون للثورة!

نقابة المهندسين

انتصر المهندسون الثوار والمهندسون المستقلون وحلفاؤهم على أحزاب السلطة. نقابة المهندسين بعد نقابة المحامين تظهر، أن الشعب اللبناني اختار الثورة وممثليها لينتصروا على أحزاب السلطة مجتمعين.

إقرأ أيضاً: اجمل ما عند عارف ياسين

هذا هو المسار السياسي اليوم. وهذا هو الواقع السياسي الجديد. وهذا هو المزاج الشعبي. الشعب يختار الثورة! وما على الطبقة السياسية، إلا أن تعد العدة للتغيير في الانتخابات النيابية المقبلة.

النقابة تنتفض وتؤكد من جديد أن الشعب مصدر السلطات. وأن حالة الانكار التي تعيشها الطبقة السياسية لا بد أن تنتهي، وان الشعب بمقدوره انتاج طبقة سياسية جديدة. والمعارك الانتخابية أصبحت مفتوحة نقابياً وطلابياً، وبعدها بلدياً ونيابياً!
مبروك لمهندسي لبنان في معركتهم. فعلى الرغم من كل ما قامت به السلطة وأحزابها، نجح المهندسون بمعركة التغيير. والتغيير ممكن ومستمر، وحتى ولادة لبنان جديد بطبقة سياسية جديدة، بعد تجاوز نفق جهنم!

السابق
Hariri and Aoun Lost, Did Lebanon Win?
التالي
الحصانة جريمة وضحايا المرفأ قضية لبنانية