فهمي يفرّ من غضب أهالي شهداء المرفأ.. ويغادر منزله الى اليرزة!

وزير الداخلية محمد فهمي

لا تخجل السلطات اللبنانية من اهالي شهداء مرفأ بيروت، الذين خسروا ابنائم نتيجة اهمالهم وفسادهم، بل تعمل السلطة على حماية المسؤولين المطلوبين للتحقيق بحجة الحاصانات.

أما وزير الداخلية محمد فهمي فهو مصر على رفضه اعطاء اذن بملاحقة اللواء عباس ابراهيم متحديا الم وغضب الأهالي، حتى وصل به الأمر اعطاء الأوامر بالاعتداء على اهالي الشهداء امام منزله يوم أمس موقعا العديد من الجرحى في صفوفهم بدون خجل.

اقرا ايضا: لا تراجع.. فهمي يتحدّى أهالي شهداء المرفأ!

واليوم أفيد ان وزير الداخلية محمد فهمي أصبح في اليرزة مع عائلته، بحسب ما نقلت قناة الـ أم.تي.في.، بعدما هرّبته القوى الأمنية من منزله في قريطم، أمس الثلاثاء.

وافيد ان عدد من أهالي الضحايا الذين تواجدوا في مظاهرة أمس أنّهم رأوا فهمي وعائلته يرتدون أقنعة الغاز المسيّل للدموع ويهمّون بالفرار، بعدما رمت القوى الأمنية قنابل الغاز على المتظاهرين لإبعادهم عن مدخل المبنى.وقد تمكّن الأهالي في تحرّك أمس من تخطّي البوابات الحديدية حول باحة المبنى، وصمدوا أمام اعتداءات عناصر مكافحة الشغب عليهم، مصرّين على الوصول إلى فهمي من باب الضغط عليه للتراجع عن قراره، حيث غطّى على المُدَّعى عليهم في ملف الانفجار.

السابق
فيديو رد الاعتداء على احد حراس فهمي يشعل السوشيل ميديا.. «بس ولا»!
التالي
All Political Roads Lead to Hell!