حوادث بالجملة..جثة متحللة في درب السيم ومخزن سلاح في الطريق الجديدة!

السارقان الموقوفان

التفلت الامني يتنقل بين منطقة واخرى، ويومياً يسجل حوادث قتل وسرقة في مختلف المناطق اللبنانية، ويتوقع الخبراء ان تزيد الحوادث مع فلتان سعر الدولار، ورفع الدعم، وانتشار الجوع والعوز والفقر.

جثة مجهولة ومتحللة

وعثر احد المواطنين على جانب طريق فرعية في منطقة درب السيم، على جثة متحللة مجهولة الهوية، موضوعة داخل براد قديم، من دون ان تعرف ظروف او توقيت الوفاة.

وحضرت القوى ألأمنية والأدلة الجنائية الى المكان وبوشرت التحقيقات. وتم نقل الجثة الى براد مستشفى صيدا الحكومي الجامعي.

مخزن ذخيرة

وأعلنت قيادة الجيش أنه “بتاريخ 15 / 6 / 2021، دهمت قوة من الجيش بمؤازرة دورية من مديرية المخابرات منزل (م.ك) في منطقة الطريق الجديدة.

إقرأ أيضاً: إرتفاع كبير بعداد «كورونا» وإنخفاض الوفيات..165 إصابة و3 ضحايا جدد!

وأوقفت كلاً من (خ.ك) و(ح.أ) كما عثرت على مخزن ذخيرة يحتوي رمانات يدوية وصواعقها وكمية من الذخيرة المختلفة، وسلمت المضبوطات”.

سرقة “مبتكرة”

واعلنت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي شعبة العلاقات العامة وفي سرقة “مبتكرة”، ان “بتاريخ 9-6-2021، أقدم مجهول على الدخول إلى منزل مواطنة في بلدة عقتانيت – جنوب صيدا وسرق من داخله مبلغا ماليا ومصاغا ذهبيا ومجوهرات وألماس وساعات ثمينة قدرت قيمتها بـ/150/ ألف دولار أميركي.

وأعطيت الأوامر وباشرت القطعات المختصة في شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي إجراءاتها الاستعلامية لتحديد هوية المتورطين.

بنتيجة الاستقصاءات والتحريات المكثفة، تمكنت القطعات المذكورة من كَشف هوية الفاعلين وهما: ع. ا. ن. (مواليد عام 1982، لبناني) وهو أحد أقارب الضحية و ر. د. (مواليد العام 1996، فلسطيني).

بتاريخي 11 و 13-6-2021، وبعد عملية رصد ومراقبة دقيقة، تم توقيف المذكورين في صيدا. وعثر في منزل الثاني في عبرا على المصاغ الذهبي والألماس، إضافة إلى خمس قنابل يدوية.

بالتحقيق معهما، اعترفا بما نسب إليهما، وأن الأول أدخل الثاني إلى المنزل بطريقة احترافية حيث اختبأ لمدة سبع ساعات منتظرا مغادرة المالكة، لينفذ بعدها عملية السرقة.

السابق
إرتفاع كبير بعداد «كورونا» وإنخفاض الوفيات..165 إصابة و3 ضحايا جدد!
التالي
عداد «كورونا» يرتفع في قضاء صور..تسجيل 15 حالة جديدة!