الرفوف فارغة.. أدوية بقيمة 600 مليون دولار لم تُسلّم للصيدليات!

البحث عن دواء لكورونا مستمر

بدأت معالم شح الأدوية تظهر بوضوح. فالصيدليات تعاني فقدان عشرات الأصناف من الأدوية في الفترة الأخيرة، في ظل غياب أي بدائل للكثير منها، ما ينذر بكارثة صحية، وبمزيد من نقص في الأدوية، وربما إغلاق صيدليات في المرحلة المقبلة.

وفي عز الأزمة الاقتصادية والماليى التي يعاني منها لبنان، علت صرخات اصحاب الصيدليات الذين استشعروا فقدان كثير من الأدوية مع عمد عدد من الشركات المستوردة للأدوية تسلم الصيدليات بـ “القطارة”، احتجاجا على آلية دعم مصرف لبنان.

اقرأ ايضاً: منصة مصرف لبنان.. ورطة كبيرة بانتظار سلامة لهذه الأسباب!

وكشف نقيب الصيادلة غسان الامين ان “هناك ادوية مستوردة بقيمة 600 مليون دولار موجودة في المخازن لم تسلّم للصيدليات”.

وأكد الامين في حديث الى “lbci” أن “هذه الادوية لا تزال تنتظر مصير الدعم حتى يفرج عنها”.

واوضح انه “منذ سنتين حتى اليوم اكثر من 600 صيدلية تم اقفالها لانها لم تعد تتحمل الخسائر نتيجة التلاعب بسعر الصرف”.

السابق
أي حياد مطلوب للبنان كي لا يظل منصة؟
التالي
بري «يلطُش» عون و«الصهر» في عيد التحرير: البعض يتفنّن في اختلاق الازمات!