بعد فضيحة شحنة الكبتاغون الى السعودية..القبضة الامنية تشتد على مهربي المحروقات شمالاً!

التهريب من عكار الى سوريا ناشط

بعد فضيحة تهريب شحنة الكبتاغون المحشوة داخل الرمان واتخاذ المجلس الاعلى للدفاع قرارات بالتشدد في ضبط التهريب من لبنان الى سوريا، ارتفعت وتيرة الحملة الامنية على المهربين وفي دلالة على منع التهريب وسط خشية من اهالي المناطق الحدودية المحرومين من المحروقات المدعومة ان تكون “سحابة صيف” عابرة ومجرد “عراضات موقتة”.

توقيفات لمهربين بالجملة

وفي هذا السياق توافرت معلومات لدى شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي حول قيام إحدى شبكات تهريب المحروقات، بالتحضير لعملية تهريب كميات من مادتي المازوت والبنزين المدعومتين، بواسطة آليات مجهزة بخزانات مخصصة لهذه الغاية، وذلك عبر مسلك عكار- الهرمل، ومنها إلى داخل الأراضي السورية.

وكثفت الشعبة إجراءاتها الميدانية والاستعلامية على المسالك التي من المحتمل أن تتم فيها هذه العمليات، بهدف تحديد هوية المتورطين وتوقيفهم.

إقرأ ايضاً: الحظ السيء يقتل مواطناً جنوبياً في سهل مرجعيون..كان يحفر بئراً فسقط فيه!

بتاريخ 6-5-2021 وبنتيجة المتابعة، نفذت دوريات الشعبة كمينا على طريق عام بينو- العيون، تم في خلاله ضبط 3 آليات: إحداها سيارة “مرسيدس لون أبيض”، للكشف والمراقبة، وآليتي بيك أب، الأولى نوع “تويوتا لون أزرق” دون لوحات مجهزة بخزان حديدي يحتوي على /4000/ ليتر من مادة المازوت المدعومة، والثانية نوع “DYNA” لون أبيض دون لوحات مجهزة أيضا بخزان بلاستيكي يحتوي على/4100/ ليتر من مادة البنزين المدعومة، كما تم توقيف كل من: ع. س. (مواليد العام 1974، لبناني)، م. ح. (مواليد العام 2000، لبناني)، أ. س. (مواليد العام 2002، لبناني)، م. س. (مواليد العام 2002، لبناني). تم حجز الآليات المذكورة وضبطت المواد المهربة، وأودع الموقوفون والمضبوطات القطعة المعنية، لإجراء المقتضى القانوني بحقهم، بناء على إشارة القضاء المختص”.

توقيفات للجيش ايضاً

وبتاريخ 7/ 5/ 2021، أوقفت دورية من مديرية المخابرات في منطقة مشاريع القاع السوريين (ع. ص) و(م. ز)، لقيامهما بترويج عملة مزورة من الدولار الأميركي. وقد ضبطت في حوزتهما 1100 دولار أميركي مزور، كما ضبطت في حوزة الثاني حوالى 6 كيلوغرامات من حشيشة الكيف.

وأوقفت دورية من المديرية المذكورة في محلة الدورة – الهرمل كلا من (ن.ح. ح) و(م. أ) لقيامهما بسرقة سيارات وتسهيل إدخالها إلى الأراضي السورية، وقيام الثاني بتجارة المخدرات.

وكانت مديرية المخابرات ضبطت خلال الأسبوع المنصرم 4 سيارات مسروقة، كانت معدة للتهريب إلى الداخل السوري من بينها سيارة عائدة لإحدى مؤسسات دفن الموتى كانت سرقت في وقت سابق من منطقة سد البوشرية.

سيارات المهربين المضبوطة
السابق
إنخفاض بعداد «كورونا» والوفيات مرتفعة.. 400 حالة و24 ضحية جديدة!
التالي
خاص «جنوبية»: الإتصالات تتحرك حكومياً بعد عدول الحريري عن الإعتذار!