رصاص ميقاتي لترهيب جياع عكار.. هذا ما حصل اليوم خلال تدشين أحد المساجد!

نجيب ميقاتي

مُجدداً تعتدي السلطة وأركانها على المتظاهرين العزّل الذين لم يجدوا طريقة للتعبير عن الحرمان والفقر الذي يعانون منه سوى بتحرك احتجاجي وقطع للطريق، ليقوم موكب النائب نجيب ميقاتي اليوم الجمعة ويُطلق الرصاص الحيّ قرب مجموعة من المتظاهرين في عكار ، كانوا ينفّذون وقفةً احتجاجيةً عندما صادف مرور الموكب.

ليعود المكتب الإعلامي لميقاتي ويُبرر تعدّيه على أمن الناس بحجّة الدفاع عن النفس وان ما حصل وقع أثناء مروره «لتدشين أحد المساجد المشيّد من جمعية العزم والسعادة الاجتماعية».

إقرأ أيضاً: ميقاتي يهدّد ثوّار طرابلس بالسلاح!

وفي التفاصيل لفت البيان الى انه ” صباح اليوم الجمعة، وفي اثناء مرور الرئيس ميقاتي في عكار في طريقه لتدشين أحد المساجد المشيد من”جمعية العزم والسعادة الاجتماعية” صودف حصول تحرك شعبي في المحلة اعتراضا على أزمة المحروقات، فعبرت سيارة الرئيس ميقاتي ، الا ان المحتجين قاموا،بعد وقت، برمي الحجارة على سيارة مرافقة بقيت في المكان وتحطيم زجاجها، من دون معرفتهم لمن تعود السيارة”.

أضاف: “قام احد العناصر الامنية باطلاق النار في الهواء لابعاد المحتجين والدفاع عن نفسه ومن كان معه في السيارة ، وانتهت المسألة عند هذا الحد”.

السابق
«7 ايار يوم العار».. ناشطون وسياسيون يستذكرون المحطة السوداء بتاريخ لبنان: عندما سقط القناع عن المقاومة!
التالي
نصرالله يُحذّر اسرائيل من المس بقواعد الإشتباك.. ويُرحّب بالحوار العربي- الإقليمي!