صحافية أميركية تلتقي جنبلاط وتكشف: مستعد للتعامل مع أي شخص من أجل حماية شعبه.. ماذا عن «حزب الله»؟

وليد جنبلاط

نشرت الصحافية الأميركية هادلي غامبل صورة جمعتها برئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط في المختارة ويظهر خلفهما في لوحة الزعيم الشيوعي لينين، وأمامهما بندقية رشاش ثقيلة.

وقالت معلقةً عبر حسابها على “انستغرام” يوم امس الإثنين:”لينين، وليد، وأنا. أو من الأفضل أن أقول: اشتراكيان يجتمعان مع رأسمالي في لبنان، لكنهما يمتلكان بندقية أكبر. عندما اجتمعت الشهر المنصرم مع وليد جنبلاط في لبنان، أخبرني بأنه مهتم تأمين الغذاء، لأن الشعب بدأ يجوع”.

إقرأ أيضاً: «تكسير روس».. عون يريد سجن بري والحريري وجنبلاط وسلامة!

وقالت: “يعرّف وليد جنبلاط عن نفسه بأنه اشتراكي. وقال لي بأنه يفتقد الحرب الباردة، لأن المرء على الأقل كان يومها يعرف مَن هم الأعداء. وأعطاني خلال الاجتماع كتابًا أعرفه جيدًا وأحبّه “A Gentleman in Moscow”. سألته عما يُمكن أن يحدث في البلاد… قال لي إنه يأمل ألّا يطول انتظارنا تشكيل الحكومة بقدر ما بقي “الكونت روستوف” نزيلاً في فندق متروبول” (كما في رواية الكتاب المذكور).

وتابعت: “لقد أبلغني أنه مستعد للتعامل مع أي شخص من أجل حماية شعبه. في الشوف كانت الأنوار مضاءة والطرق كانت نظيفة. أخبرني بأن النظام فاسد في لبنان – وذلك يشمله شخصيًا. وأنه ليس بإمكان أي نفوذٍ خارجي تغيير ذلك الواقع، كما أن حزب الله وجد ليبقى”.

وختمت: “عندما سألته عن أكثر من يندم عليه، أجاب “ما هو الندم؟ القدر هو القدر”.

السابق
قصة عبارة «كتع كسح كسل» في مسلسل «نسل الأغراب»
التالي
بعدما صدّرت كورونا إلى العالم.. ووهان الصينية ومهرجان موسيقي مفتوح