في تأبين سماحة العلاّمة السيد محمد حسن الأمين

محمد حسن الامين

ما غبت تبقى في القلوب أنيسا
تروي الحضور رحيقك المحروسا

علماً وآيات ونبل مشاعر
وتواضعا تسقين منه نفوسا

ما زلت اذكر ملتقى اشعارنا
في دارة جمعت ندى مفروشا

اقرأ أيضاً: العلامة الأمين وفلسطين توأمان

يابن الأكارم عزة ومحبة
والقانتين جوارحاً ونفوسا

خضنا بحار الشعر وهي جميلة
ألقيت فيها ما استطاب جلوسا

فيها نهلنا طيب ما حفلت به
جوداً يديك وقلبك القديسا

دينا وايمانا وعطر مشاعر
ألقاً علينا ظلك المأنوسا

السابق
المجلس الثقافي للبنان الجنوبي ينعي العلامة الأمين: ترجل فارس من فرسان الكلمة الحرة
التالي
أيها الطائر المحكي وما دونه الصدى