«رحمك الله يا سيد العقل والحكمة».. الرئيس السنيورة ينعي العلامة الأمين

نعى الرئيس فؤاد السنيورة العلامة محمد حسن الامين، الذي توفي السبت، متأثراً بجائحة “كورونا” التي المت به منذ اسبوعين، واعتبر الرئيس فؤاد السنيورة ان “لبنان واللبنانيين بشكل خاص والمسلمين في العالم بشكل عام خسروا بوفاة قاضي صيدا الجعفري الأخ والصديق السابق العلامة والمفكر الاسلامي السيد محمد حسن الأمين، قامة فكرية وادبية كبيرة لطالما نادت بالاعتدال والوسطية والتوازن، وشكَّل طاقة لا يستهان بها من أجل جمع كل العرب والمسلمين وكذلك توحيد اللبنانيين تحت راية دولتهم القوية والعادلة إضافةً إلى جهوده المشكورة في مجالات الحوار الوطني وتوحيد الصف والتقريب بين المذاهب وحوار الأديان”.

اقرا ايضاً: العلامة السيد محمد حسن الأمين في ذمة الله..بعد 6 عقود زاخرة بالدين والعلم والادب والفلسفة

وقال الرئيس السنيورة في بيان ان “هذه الجائحة اللعينة افقدتنا العديد من الطاقات اللبنانية والعربية، لكن خسارتنا بالعلامة الأمين هي الاشد فداحةً خصوصاً أنه مثَّل العمق والأصالة والاعتدال الإسلامي والعروبة المستنيرة”.

“رحمك الله يا سيد العقل والحكمة والادب والشعر والعيش المشترك”.

وإنا لله وإنا إليه راجعون

السابق
«شبكة الامان للسلم الأهلي» نعت العلامة الأمين: رفض كل أشكال الاحتلالات الغربية لاوطاننا
التالي
الشيخ علي خازم في رحيل العلامة الأمين: يحترم الاختلاف ويحفظ الود