«حرس عون القديم» يتوعّد ويُهدد ممثل لبناني: سنصل الى بيوتكم.. والجميّل يُناشد القوى الأمنية!

الحرس القديم ميشال عون

تستمر المنظومة الحاكمة بمحاولاتها كمّ الأفواه والقبض على ما تبقّى من أنفاس اللبنانيين، حيث تعرّض الممثل المخضرم أسعد رشدان لتعدٍ سافر على حرمة منزله من قبل مناصري رئيس الجمهورية ميشال عون (الحرس القديم) بسبب منشورات شاركها عبر حسابه على فايسبوك” لمقالات تنتقد فيها رئيس الجمهورية ميشال عون.

اذ تلقى رشدان تهديداً واضحاً امام منزله في عمشيت من قبل مجموعة تسمي نفسها “الحرس القديم” حيث الصقوا صور مكتوب عليها “عون تاج راسك”، و “سنصل الى بيوتكم”، حسبما نشرت صفحة “الحرس القديم” على “فايسبوك”.

إقرأ أيضاً: بين «الحرس القديم» والجديد.. طار «التدقيق» والبلد!

من جهته، ردّ رشدان قائلاً: “الحرس القديم: قبضيات… لا اسم، لا رسم، لا كسم… البطل اللي نطرني تا ضهرت من البيت ليوصل عا مدخل بيتي، بيعرف منيح اني لو شفتو… كنت تصرّفت معو، دفاعاً عن حرمة بيتي… وهلق بقلّو هوي واللي بيشد عم مشدّو، هيك رح يصير اذا بلمح حدا مشبوه مارق من حد بيتي… سلمولي عالحرس القديم والجديد. ولو فعلا كنتو من الحرس القديم، كان لازم تعرفوني منيح قبل ما تلعبوا بديلكن. اذا كنتوا هالقد قبضايات واجهوني ومنشوف… شرط بلا كمامات”.

هذا وعبّر رئيس حزب الكتائب سامي الجميل عن سخطه مما يحصل قائلاً: “لم تكتف المنظومة الحاكمة بقمع الشعب اللبناني ماليا واقتصاديا، فها هم ازلامها يتعرضون جسدياً على كل من يجرؤ على رفع الصوت بوجه أركانها”.

اضاف في تغريدة عبر حسابه على “تويتر” اليوم الأحد: “ما حصل مع الممثل #اسعد_رشدان غير مقبول بكل المعايير وعلى القوى الأمنية والقضائية التحرك حفاظا على ما تبقى من هيبة الدولة”.

فيما رأى الناشط لوسيان ابو رجيلي في منشور عبر حسابه على “فايسبوك”: “كل التضامن مع الممثل اسعد رشدان الذي تلقى تهديد واضح وصريح امام منزله في عمشيت من قبل بلطجية التيار الوطني الحر بعد انتقاده عون على صفحته على فايسبوك. ممارسات تهديدية قمعية تدل على مدى افلاس الاحزب الحاكمة”.

السابق
المفتي أحمد طالب ينعي العلّامة الأمين: عذراً.. شراعك أبحر في زمن عاصف بغوغائيات التزلف والتبعية!
التالي
جنبلاط يستذكر قولاً لجبران خليل جبران في رحيل العلّامة الأمين!