بعد عام على إتهامها بـ «العمالة»..كيندا الخطيب حُرّة بكفالة في طرابلس!

كيندا الخطيب في منزلها

بعد سنة كاملة على توقيفها بجرم الاتصال بالعدو الإسرائيلي ودخول بلاده، وبعد الحكم الوجاهي الذي أصدرته المحكمة العسكرية الدائمة وقضى بإنزال عقوبة السجن في حقها مدة ثلاث سنوات.

 وافقت محكمة التمييز العسكرية برئاسة القاضي طاني لطوف، على طلب تخلية الناشطة كيندا الخطيب، الذي تقدمت به وكيلتها المحامية جوسلين الراعي لقاء كفالة مالية قدرها 3 ملايين ليرة لبنانية.

وغادرت كيندا سجن النساء في ثكنة بربر الخازن في فردان، وتوجهت إلى طرابلس برفقة شقيقها سلطان الخطيب.

حشود شعبية وثورية

ووصلت الخطيب مساء اليوم الى منزلها العائلي في محلة القنبر حيث كان في استقبالها افراد العائلة وناشطين في الحراك الشعبي.

وتوجهت الخطيب بالشكر من كل الذين غمروها بمحبتهم وعاطفتهم في كل المحطات التي توقفت فيها منذ خروجها من المحكمة العسكرية وصولا الى منزلها العائلي، ومن محاميتها جوسلين الراعي التي تابعت الملف منذ اللحظة الاولى حتى الآن .

وقالت :”انا الان تم اخلاء سبيلي والمحاكمة مستمرة وهناك جلسة محاكمة محددة، واتطلع لأن تنصفني المحكمة العسكرية.

إقرأ أيضاً: الغموض يَلف مقتل الرائد جاد نمر..و«حركة لبنان الشباب» تُطالب الحقيقة

واقول للجميع بأن الطريق مستمرة، ولن اعطي الوقت للذين تهجموا علي، بل كل الوقت للذين وقفوا الى جانبي، وانا مع حرية الرأي والتعبير، وسوف استمر بالتعبير عن رايي واقول كلمة الحق”.

وشكرت والدتها على دعمها القوي وعلى المعنويات الكبيرة التي احاطتها بها. كما شكرت الاعلاميين الذين وقفوا الى جانبها وتابعوا قضيتها.

من جهتها شكرت والدة كيندا الجميع على حضورهم وعاطفتهم ومتابعتهم لقضية كيندا.

السابق
الغموض يَلف مقتل الرائد جاد نمر..و«حركة لبنان الشباب» تُطالب الحقيقة
التالي
جنون الدولار يُلهب السوق السوداء.. ويفتتح السوق السوداء برقم قياسي!