بالصورة: قلم يسيل «دماً».. رسالة تهديد مرعبة لصحافي لبناني!

صحافة

يستمر مسلسل ترهيب الإعلاميين والصحافيين في لبنان في محاولة لكمّ الأفواه وإسكات الرأي المعارض في الوقت الذي يحتاج فيه لبنان الى صحوة وثورة على الطبقة السياسية الحاكمة التي أفلست البلاد وجّوعت اللبنانيين.

ففي رسالة تهديد مرعبة، تلقّى الكاتب الصحافي أحمد الأيوبي تم إلصاق قلم مضرّج باللون الأحمر وكأنه يسيل دماً على باب المنزل.

إقرأ أيضاً: «شبيحة جنبلاط» حرقوا سيّارتي.. الناشط سعيد عبدالله يرفع صوته بوجه القمع! (فيديو)

ونشر الأيوبي الرسالة عبر صفحته على “فيسبوك” قائلاً: “الرسالة وصلت منذ زمن وإزالة الاسم من قبل.. واليوم إلصاق قلم مضرّج باللون الأحمر لا يحتاج إلى تأويل”.

أضاف: “القلم سيبقى يسيل برسالة الرفض لسلاح الإجرام. والعودة إلى الوراء غير واردة. فلم يبق من العمر بقدر ما مضى والتهديدات المتواصلة ليست سوى دافع للتمسك بالثوابت”.

من جهتها، استهجنت جمعية “إعلاميون ضد العنف” تلقي الأيوبي رسالة تهديد بالاغتيال ودعت “القوى الأمنية إلى التعاطي بحزم مع أصحاب هذه الرسالة الذين تجرأوا على اقتحام المبنى الذي يقطن فيه أيوبي وتوجيه رسالة له بالقتل على باب منزله بالذات في مؤشر خطير إلى ان هذه المجموعة قادرة على التحرُّك ولا تهاب القوى الأمنية”.

وحذرت الجمعية في بيان صادر اليوم الأحد “من استمرار الاغتيالات في اللحظة التي لم تكشف فيها الدولة بعد من اغتال الناشط لقمان سليم، وخصوصا ان وزير الداخلية محمد فهمي كان كشف عن معلومات تتحدث عن عودة الاغتيالات، كما تلقي شخصيات عدة تحذيرات ودعوات لأخذ والحيطة والحذر”.

وحملّت الجمعية” السلطة وسلطة الأمر الواقع كامل مسؤولية وقوع أي اغتيال”، ودعت السلطة إلى “كشف من هدّد أيوبي وتوقيفهم وإنزال أشد العقوبات بحقهم”، كما دعت إلى “توفير الحماية اللازمة لأيوبي بعيدا عن أي استلشاء وتقصير”.

تهديد احمد الأيوبي
تهديد احمد الأيوبي
السابق
زلزال يضرب إيران.. هل من ضحايا؟
التالي
«جوعونا وعم يرقصو ع وجعنا».. النبطية تثور رفضاً للإرتفاع القياسي بسعر الدولار!