أمل «تمسح» بشرى الخليل عن شاشة «المنار».. كرمى لعيون بري!

يغرق الثنائي الشيعي (حزب الله وحركة أمل) وجمهورهما الحزبي أكثر فأكثر في الظلامية وسياسة كم الأفواه والقمع الممنهج والعلني، ضاربين بعرض الحائط الحريات الإعلامية في لبنان والحريات الفردية أيضاً. فبعد الترهيب الذي واجهه شيخ شيعي بسبب صلاته على جثمان الشهيد الصحافي المعارض لقمان سليم الذي قتل جنوباً بـ 6 طلقات، وبعدها حجب قناة MTV في ضاحية بيروت الجنوبيّة ومناطق من الجنوب والبقاع، حتّى وصل الأمر الى اعتذار قناة “المنار” عن استضافة المحامية بشرى الخليل في برنامج “حديث الساعة”.

خبر منع الخليل من الظهور على قناة “المنار” سرعان ما بات حديث مغرّدي موقع “تويتر”، إذ كان من المقرّر أن يستضيفها الإعلامي عماد مرمل الليلة الجمعة في حلقة حملت للمفارقة عنوان “الإعلام المتفلِّت وحدود الحرية الإعلامية…”، لتعود القناة وتعتذر من الخليل عن استضافتها دون إيضاح الأسباب.

إقرأ أيضاً: مسلسل «السحسوح».. الإعتذار عن قراءة القرآن!

فيما لفتت الأنباء الى ان “القناة اعتذرت من الخليل على خلفية مقابلتها مع الإعلامي طوني خليفة في برنامج “سؤال محرج”، التي بثّت قبل أسبوعين، وأطلقت خلالها مواقف مناهضة للرّئيس نبيه بري وفاضلت بينه وبين الرئيس الليبي الراحل معمر القذّافي حيث اختارته عوضاً عن بري”. فيما يُبرر جمهور الممانعة ان تصرف القناة هذا هو بسبب دعمها “الطغاة ودفاعها عن الرئيسين الراحلين صدام حسين ومعمر القذافي”.

ليشتعل موقع “تويتر” الليلة بوسم: “#متضامن_مع_بشرى_الخليل” ودان المغردون تصرف حركة أمل القمعي اذ قالت امال خليل: “مفيد جداً ما نفعله ببعضنا؛ ليس لأنفسنا بل لخصومنا.
نزيد حجرة فوق حجرة في حصارنا ثم نأسف بماذا يعايروننا!.
أمس،أجبر شيخ على الاعتذار عن تلاوة القرآن فوق جثة صارت في ذمة خالقها.
واليوم (تجبر) المنار على الاعتذار من #بشرى_الخليل عن استضافتها في حديث الساعة مع عماد مرمل”.

وقال فادي السباعي: “حقك استاذ عماد مرمل ان تتكلم عن التفلت الإعلامي.. ولكن ماذا عن القمع الاعلامي الذي جعلكم تتراجعون عن استضافة #بشرى_الخليل”!

فيما لفت كمال حرب: “يبدو ان المنار استجابت للاعتراض الطفولي الذي حصل اليوم ضد السيدة #بشرى_الخليل. اعتراض المعترضين ليس لأن بشرى كانت محامية الدفاع عن صدام حسين، بل لأنها تهاجم الرئيس نبيه بري والاختباء بعباءة السيد موسى لم تعد تنطلي على احد”.

https://twitter.com/zenakaram17/status/1360311821652082691
السابق
هذا هو «جو بايدن» الرئيس الأكبر سناً في تاريخ أمريكا
التالي
بعد أسبوع على اغتيال لقمان سليم.. هاتفه بيدّ الأجهزة الأمنية!