تقرير اسرائيلي جديد: «حزب الله» يخزّن صواريخ «فاتح» في مؤسسة خيرية ببرج البراجنة!

حزب الله يطلب مجندين في صفوفه

جدّدت اسرائيل اتهاماتها لـ”حزب الله” بشأن تخزين أسلحة وصواريخ في مناطق مدنية، وفيما زعم مؤخرا رئيس الوزراء الاسرائيلي عن وجود مستودعات أسلحة سرية لحزب الله، في منطقة الجناح، مستعرضا صورة على أنها مدخل مخزن أسلحة يحوي “مواد متفجرة” تستخدم في صنع صواريخ عالية الدقة، قال مركز أبحاث إسرائيلي يديره جنرالات عسكريون متقاعدون اليوم (الثلاثاء) إن “حزب الله يقوم بتخزين صواريخ ”فاتح 110“ الإيرانية التي يمكن أن تطال معظم مناطق إسرائيل في مقر مؤسسة خيرية في بيروت”.

اقرأ أيضاً: اسرائيل تجدد مزاعمها عن صواريخ «حزب الله» المخزنة بين المدنيين: الحرب القادمة ستكون باهظة الكلفة!

تخزين صواريخ في مؤسسة خيرية ببرج البراجنة

وأضاف ”مركز ألما للبحوث والتعليم الإسرائيلي للشؤون الجيوسياسية“ في تقرير نشرته صحيفة ”إسرائيل اليوم“ أن تلك المؤسسة تسمى ”لجنة الأوقاف الإسلامية الشيعية“ ومقرها منطقة برج البراجنة في الضاحية الجنوبية معقل الحزب.

ولفت التقرير إلى أن لديه معلومات بأن حزب الله يستخدم تلك المؤسسة لتخزين مجموعة من صواريخ ”فاتح 110“ بالقرب من مواقع مدنية بما فيها مدرسة ثانوية.

وقال الرائد احتياط تال بري، مدير قسم الأبحاث في ”ألما“: ”هذا استمرار لتقرير نشرناه في يوليو 2020، كشف عن 28 موقعا لصواريخ فاتح 110 في مدينة بيروت“.

ولجنة الأوقاف الشيعية في برج البراجنة هي جمعية خيرية اجتماعية نشطة منذ 25 عاما ومعترف بها كداعمة لحزب الله.

وقال الرائد بري إن ”ألما“ تمكنت من تحديد سبعة مجمعات مرتبطة بالمؤسسة، هي مجمعها الرئيسي الذي يضم مكاتب وقاعة مؤتمرات ومكانا للتجمع الديني وستة مجمعات مدرسية يُشتبه في أن بعضها يستخدم لتخزين الصواريخ المعدة للاستخدام ضد إسرائيل.

وأضاف بري: ”هذه الجهود تقودنا إلى درجة عالية جدا من الثقة بأن بعض هياكل المؤسسة الخيرية على الأقل تستخدم لإخفاء صواريخ ”فاتح 110″ في بيروت.. وتشمل هذه الأماكن مواقع إطلاق ومراكز تخزين محتملة جدا بالقرب من مواقع إطلاق الصواريخ…. إنها في الحقيقة حالة درع بشرية كلاسيكية“.

وأشار إلى أن صاروخ  ”فاتح 110“ هو في صميم طموحات حزب الله لتحويل ترسانة الصواريخ غير الموجهة التي يملكها إلى صواريخ موجهة، مشيرا إلى أن مدى ”فاتح 110“ يصل إلى 300 كيلومتر.

السابق
هجوم سيبراني واسع.. «حزب الله» يخرق أهم شركة تكنولوجيا معلومات في أستراليا!
التالي
بالفيديو.. ديما صادق تتهم «حزب الله» باغتيال لقمان سليم: أنتم أداة إحتلال ونحن المقاومة!