«حزب الله إرهابي».. إغتيال لقمان سليم يُفجّر «تويتر»: «لو لم تنتصر لما قتلوك»!

فجّرت جريمة إغتيال الناشط والمعارض الشرس لحزب الله لقمان سليم الرأي العام اللبناني اليوم الخميس، اذ حلّ الخبر كالصاعقة خاصةً وان سليم هو من أشدّ المعارضين للوجود الإيراني في لبنان والمنطقة ومن المثقفين القادرين على التأثير بالرأي العام بالقلم والصوت الحر فقط لا غير.

إقرأ أيضاً: «حزب الله عاد للمواجهة بالأسلحة القديمة».. حمادة: قد يشهد لبنان عمليات كاغتيال سليم!

وفيما لم يصدر عن الجهات الأمنية اللبنانية بعد تقريراً رسمياً يظهر حقيقة ما حصل مع سليم الذي عثر على جثته صباحاً مصابة بعدد من الطلقات في الرأس والظهر، في الجنوب اللبناني، توجّهت أصابع الإتهام مباشرةً الى حزب الله الذي سعى مناصروه في الآونة الأخيرة وتحديداً بعد الثورة المطلبية الى تهديد سليم ووضع مناشير امام منزله في حارة حريك كتب عليها “المجد لكاتم الصوت” و”جايي دورك” وغيرها من التهديدات المباشرة ما دفع سليم حينها الى توجيه بيان للأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله ورئيس حركة أمل نبيه برّي، واضعاً ما يحصل معه برسمهم محملاً اياهم مسؤولية أي اعتداء قد يتعرض له.

اذ اطلق اليوم ناشطون وسم عبر موقع “تويتر” وهو : “#حزب_الله_ارهابي”، وجاءت التغريدات تحت الوسم المذكور على الشكل التالي:

فيما استنكر آل سليم في حارة حريك ببيان، “جريمة اغتيال لقمان محسن سليم”، رافضين “استغلالها من قبل بعض أبواق الفتنة الذين استبقوا التحقيقات بتوجيه التهم يمينا وشمالا”، مطالبين بأن “تكون الكلمة الفصل للأجهزة الأمنية والقضائية المطالبة بالتحقيق السريع فيها وكشف ملابساتها”.وتقدموا من عائلته بأحر التعازي.

السابق
ديما صادق في أشرس ردّ على زميلتها الإعلامية عقب اغتيال سليم:هلق صارت بتنبلع؟
التالي
شخصيات سياسية ووطنية تُدين جريمة اغتيال سليم: هل تُعتبر ردّ على مقتل سليماني؟