كتاب «أيام عشتها» يكشف عن مخطط لاختطاف بشار الأسد وإخوته قبل خمسين عام

بشار الأسد

لم تنتهِ أسرار عائلة الأسد بعد، ففي خضم الصراع الذي يحدث بين الأسد وابن خاله رامي مخلوف، كشف كتاب يحمل اسم “أيام عشتها” عن محاولة اختطاف لرأس النظام بشار الأسد مع باقي إخوته قبل أكثر من 50 عاما.

ووردَ في الكتاب أن بشار الأسد كان سيتعرّض للخطف، هو وبقية إخوته، على يد جهاز مخابراتي، بعدما رأت قيادة الجيش السوري، وبعض القيادات السياسية، تحميل والده حافظ الأسد، وزر ما يُعرَف بالنكسة عام 1967.

الضابط السوري محمد معروف مؤلف الكتاب والذي رافق عدة محاولات انقلابية عاشتها سوريا بين عامي 1949 و1969، أن “خطة خطف الأولاد، عَلِم بها حافظ الأسد في ذلك الوقت، وأنّ جهازاً أمنياً في دمشق، هو الذي دبر تلك الخطة”.

إقرأ أيضاً: بشار الأسد.. من إدعاء النضال الى «تجارة» التطبيع!

إلا أنّ تفاصيل سيناريو الاختطاف ما زال يحمل الكثير من الغموض، فلم يجيب الكتاب عن حادثة اختطاف عائلة الأسد الأب، كما لم يُسلّط الضوء على مصير المخططين لعملية الاختطاف عام 1968 عندما كان نورالدين الأتاسي رئيساً للبلاد، أو حتى كيفية نجاة أولاد حافظ الأسد من المُخطط الذي كان بشار الأسد حينها لا يتجاوز عمره ثلاث سنوات.

وينحدر معروف من مدينة جبلة بمحافظة اللاذقية، في ختام كتابه، بحسب ما نشرته (العربية نت)، أن بعد تسلّم بشار الأسد رئاسة سوريا دعاه بجعل سوريا تصل على يديه إلى آفاق أرحب من التطور والتقدم والخير، لكنّ التفاؤل بالتغيير الذي ظنه الكثيرون بالأسد الابن ذهب أدراج الرياح بعد قمعه الشعب وتدمير البلاد.

السابق
أدرعي في تعليق «وقح» على إستهداف لبنان لطائرة إسرائيلية: إنه نشاط إعتيادي!
التالي
فاجعة اغترابية تهزّ صور.. يوسف ضحية حادث مروع إنشطرت سيارته فيه لنصفين!