بعد صراع مع «كورونا».. مسعود الأشقر في ذمّة الله.. وهكذا نعاه عون وباسيل

مسعود الأشقر

بعد صراع مع الكورونا، توفي فجر اليوم الامين العام للاتحاد من اجل لبنان مسعود الاشقر.

وقد أدخل الأشقر الى مستشفى رزق في الاشرفية بسبب مضاعفات الفيروس، وذلك قبل ان يسلم الروح صبيحة اليوم الاثنين.

الى ذلك، طلبت عائلة الأشقر من جميع الأقارب والمحبين عدم الحضور إلى المأتم بناء على ارشادات الكنيسة وقرارات وزارة الصحة. وتمنت عليهم المشاركة بالصلاة عبر فايسبوك حيث ستنقل مراسم الدفن مباشرة، وذلك حفاظا على سلامة الجميع من كورونا.

إقرأ أيضاً: ابن الـ 11 عاما في العناية.. والأبيض يحذر: القدرة الاستيعابية للمستشفيات استنزفت!

ونعى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون “السياسي والمناضل الراحل مسعود الأشقر، الذي ينتمي إلى شريحة السياسيين الشرفاء الذين لا يساومون على كرامة لبنان ووحدته واستقراره”.

وتوجه بالتعزية الى عائلة الفقيد ومحبيه، وقال: “فقدت اليوم برحيل مسعود الأشقر صديقا، جمعني به حب الوطن منذ سنوات طويلة، والقيم المشتركة التي تربينا عليها. لقد كان مسعود مناضلا وطنيا، ومدافعا صلبا عن الشرعية وهوية لبنان وأهمية الحفاظ على العيش المشترك”.

بدوره، نعى رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل، عبر حسابه على “تويتر” الأشقر قائلا: “رحت يا “بوسي” وبقيت معنا، رحت وبقيت معك القضية، رحت وبقي علينا نكمّل…نكمّل مع ايمانك وطيبتك وتواضعك وآدميتك ووطنيتك والبسمة الدايمة ع وجهك… وانت اللي من روح هالقضية رح تضلك معنا ..الله يرحمك ونفسك بالسما”.

رحت يا “بوسي” وبقيت معنا، رحت وبقيت معك القضية، رحت وبقي علينا نكمّل…نكمّل مع ايمانك وطيبتك وتواضعك وآدميتك ووطنيتك والبسمة الدايمة ع وجهك… وانت اللي من روح هالقضية رح تضلك معنا ..الله يرحمك ونفسك بالسما

السابق
ابن الـ 11 عاما في العناية.. والأبيض يحذر: القدرة الاستيعابية للمستشفيات استنزفت!
التالي
توجّه نحو الاقفال الشامل.. وزير الصحة يتمرّد ويقاطع الجلسة الوزارية والسبب؟!