بعد 5 أشهر على الجريمة.. وقفة لأهالي شهداء انفجار المرفأ: سنكون وقود ثورة حقيقة!

اهالي شهداء مرفأ بيروت

على وقع النشيد الوطني اللبناني ونشيد التكبير وأجراس الكنائس، أحيا أهالي ضحايا انفجار مرفأ بيروت ذكرى الفاجعة المأسوية، بعد خمسة أشهر على اليوم الذي أدمى قلب بيروت.

اقرا ايضا: «الشيوخ» الأميركي يلمح إلى مسؤولية «حزب الله» عن انفجار مرفأ بيروت

وطالب الأهالي القضاء باستكمال التحقيقات وملاحقة المتسبّبين بالجريمة، رافعين شعارات مندّدة بالمماطلة التي لحقت بالملف.

وأشار الأهالي خلال وقفة لمرور 5 أشهر على الإنفجار، إلى أنه “كنا قد حملنا المحقق العدلي ​القاضي فادي صوان​ أمانة حفظ دماء شهدائنا، وطلبنا منه عدم الرضوخ لأي ضغوط سياسية وعدم التنحي مهما حصل وقد وعدنا بذلك، ونحن دعمناه وأيدناه أكثر من مرة لكنه ارتكب منذ حينها أمور مستغربة ومستعجبة على قاض متمرس مثله”.

وشدد أهالي الضحايا على أنه “من غير المسموح أو المقبول أن يتلطى المتهمون الذين تم استدعاؤهم خلف حصانات سياسية أو طائفية كما شعرنا من رئيس حكومة ​تصريف الأعمال​ ​حسان دياب​، والنائبين ​علي حسن خليل​ و​غازي زعيتر​”، مؤكدين أنه “من المعيب في جريمة بحجم جريمة تفجير مرفأ بيروت، أن يفعل هؤلاء ومن خلفهم ومن يبرر لهم ما فعلوا”.

كما لفتوا إلى أنه “لا يحلمن أحد مهما علا شأنه في هذا البلد، أنه ستطيع لفلفة وتمييع ووتقطيبع أو تضييع الوقت لطمس الحقيقة والتلاعب بنتائج التحقيقات، فلا ارتياب مشروع غير ارتيابنا نحن عوائل الشهداء. ونحن ننتظر من حكمة التمييز رد ملف التحقيقات للقاضي صوان، منحذرين من اي تسريب قد يضر بمسار التحقيق”. وأكدوا أنهم سيكونون “وقود ثورة حقيقة لا تستطيعون تفريقها وسنقتلع كل شيء، وإني والله أرى رؤوسا قد أينعت وحان وقد أعذر من أنذر”.

السابق
كلام زادة و تمثال سليماني.. أوراق ضغط إيرانية على الأراضي اللبنانية!
التالي
وليد ضحية غدر اصدقائه… 26 طعنة أنهت حياته!