بشارة خير بداية 2021: ليليان جريحة 4 آب استفاقت من غيبوبتها.. ماذا عن لبنان؟!

ليليان جريحة انفجار المرفأ

استفاق اللبنانيون اليوم على بشرة خير مع بداية عام 2021، اذ قررت الجريحة في انفجار مرفأ بيروت ليليان ان تبدأ عامها الجديد وهي تيستفيق من غيبوبتها اثر اصابتها في ذلك اليوم المشؤوم.

وأمل من سمع هذا الخبر صباح اليوم ان يستيقظ اللبنانيون جميعا من سباتهم العميق، وان تحمل الـ2021 تغييرات تنتشل هذا البلد من ازماته المستعصية.

اقرأ أيضاً: دياب يفاجئ اللبنانيين.. ما حقيقة حصول انفجار المرفأ بالريموت كونترول؟

والشابة ليليان شعيتو، من بلدة الطيري في قضاء بنت جبيل، كانت ترقد على سريرها في مستشفى “الجامعة الأميركية في بيروت” غارقةً في غيبوبةٍ، منذ الرابع آب الماضي، إذ صادف وجودها في أحد محال المنطقة التجارية المعروفة بـ”أسواق بيروت” وسط المدينة، لحظة وقوع انفجار مرفأ بيروت، ما تسبّب بإصابةٍ حرجة في رأسها، تبعتها كسور في الجمجمة ونزيف داخلي، من جرّاء سقوطها أرضاً ووقوع واجهة زجاجية عليها.

وليليان، ابنة السادسة والعشرين عاماً، وخريجة الحقوق، كانت قد غادرت لبنان عروساً العام الماضي، قبل أن تعود حديثاً من مدينة أبيدجان، في ساحل العاج، لتضع مولودها الأول بين أهلها، لكنّ فرحتها بالأمومة لم تكتمل، فقد انضمّت إلى قافلة من جرحى ومصابي الانفجار المشؤوم، تاركةً خلفها طفلاً رضيعاً لم يكن قد مضى على ولادته أكثر من شهر ونصف الشهر.

السابق
الراعي يواصل هجومه: معيب على المعطلين التعاطي مع لبنان كأنه حجر من أحجار شطرنج الشرق!
التالي
بالصور: حشود ملأت الشوارع.. هكذا احتفلت ووهان بؤرة «كورونا» بالعام الجديد