«بصمات باسيل» في عرقلة تشكيل الحكومة.. ورئاسة الجمهورية تردّ!

جبران باسيل

مُجدداً تعود بصمات رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل لتظهر في عملية عرقلة تشكيل الحكومة، وهذا ما أوحت اليه مصادر “بيت الوسط” لقناة “الجديد” التي اعتبرت ان “وطاويط القصر” تحرّكت ليلاً ورحّلت عملية التشكيل الى عام 2021.

إلّا ان مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية نفى ما ذكرته “الجديد” في نشرتها مساء اليوم الأربعاء عن دور مزعوم لباسيل في “تعطيل” تشكيل الحكومة العتيدة.

وأوضح المكتب انه “سبق ان اكدت رئاسة الجمهورية مرارا ان لا طرف ثالثا في عملية البحث في تشكيل الحكومة التي تتم بين رئيس الجمهورية العماد ميشال عون والرئيس المكلف سعد الحريري، كما ان النائب باسيل اكد بدوره عدم مشاركته في البحث في تشكيل الحكومة، الا ان محطة “الجديد” مصرة على اقحام اسم النائب باسيل في المسألة الحكومية في محاولة واضحة ومتكررة لبث أكاذيب هدفها الإساءة الى المسار الدستوري لتشكيل الحكومة، فضلا عن استهدافات أخرى لم تعد خافية على احد”.

واكد مكتب الاعلام ان “ما نشر مساء اليوم في مقدمة “الجديد” من اخبار مختلقة يندرج في اطار سياسة التضليل التي تعتمدها هذه المحطة والتي لم تعد تنطلي على أحد”.

السابق
وزارة التربية تُدين مُعاقبة 8 موظفين عوضاً عن «تكريمهم»: بئس هذه الممارسات!
التالي
السرقات تستفحل جنوباً وبقاعاً..والدولار والغلاء لا حسيب ولا رقيب!