بعد العيش خارج العالم.. صحة النظام السوري تعلن حالة الطوارئ!

سوريا كورونا

في خطوة مفاجئة لما يفعله النظام السوري خلال الأشهر الماضية، أعلنت وزارة الصحة في حكومة الأسد إيقاف العمليات الباردة اعتباراً من الثاني من كانون الأول مع استمرار العمل بالنسبة للحالات الإسعافية والجراحية الخاصة بالأورام.

وأكدت الوزارة بحسب ما نقلته وكالة سانا الرسمية على ضرورة انتقال كل المشافي للعمل ضمن خطة الطوارئ (B) بحيث يتم التوسع ضمن أقسام المشفى لمصلحة مرضى كورونا، وأشارت الوزارة إلى ضرورة تأمين مستلزمات القبول في أقسام العناية الإسعافية والعامة والقلبية والعصبية والحروق بحيث يتم استثمارها لمصلحة مرضى كورونا عند الضرورة القصوى مع اتخاذ الإجراءات المناسبة لقبول مرضى العناية العاديين في بقية أقسام العناية.

إقرأ أيضاً: نظام الأسد يستعين بـ«كورونا» لاستكمال اغتيال الشعب السوري!

وطلبت الوزارة من مديري الصحة والهيئات العامة للمشافي التنسيق المستمر مع غرفة الطوارئ المركزية وإرسال البيانات اليومية المطلوبة بالسرعة الممكنة.

الأرقام الرسمية المعلنة لحالات كورونا لا توحي بأزمة تستوجب أعلان خطة الطوارئ، الأمر الذي يؤكد أن الأرقام الحقيقية للإصابات والوفيات بـ”كورونا” أضعاف مضاعفة عن ما تعلنه وزارة الصحة، ليبقى السبب مجهول والخاسر الوحيد الشعب السوري المقيم في مناطق سيطرته.

وسبق أن أكد العميد السابق لكلية الطب البشري في جامعة دمشق، الدكتور “نبوغ العوا”، أن الأعداد الحقيقية للمصابين بفيروس كورونا في سوريا أكثر من الأعداد التي تُعلن عنها وزارة الصحة.

السابق
الراعي يرفض إستقالة عون: الرئيس لا يعامل بهذا الاسلوب!
التالي
بعد تأجيل بسبب كورونا.. «عروس بيروت» يطلق صافرة النهاية!