حدث أمني يهزّ إيران: إغتيال عالم نووي بتفحير أعقبه إطلاق نار.. ما علاقة نتنياهو؟

العالم النووي محسن فخري زاده

عملية ليست الأولى من نوعها، تهزّ إيران، فبعد مقتل المحاضر الجامعي داريوش رضائي في شرق طهران في شهر تموز،أعلن التلفزيون الرسمي الإيراني، اليوم الجمعة، عن “مقتل محسن فخري زادة أحد علماء البلاد النوويين البارزين في منطقة قرب طهران”.

في التفاصيل، أكد التلفزيون “إغتيال محسن فخري زادة أحد علماء إيران في المجال النووي والصاروخي في منطقة دماوند بالعاصمة طهران، كاشفاً أن عملية الاغتيال نفذت بتفجير أعقبه إطلاق نار”، إلّا ان “العربية” نقلت عن مصادر قالت ان “اغتيال زادة تم بمواجهة بين مسلحين مجهولين وحرسه، وأكدت مقتل 4 من مرافقيه بالحادث”.

في السياق أيضاً، كشفت المعلومات أن العالم القتيل قيادياً في الحرس الثوري الإيراني، ورئيس “منظمة أبحاث الدفاع الجديدة”، موضحة أن زادة مدرج في قائمة عقوبات مجلس الأمن الدولي، فيما يُعرّف خبراء نوويون غربيون، زادة على أنه “الرجل العسكري الغامض” الذي يدير الأنشطة النووية الإيرانية، ويقولون إنه كان يعيش في ظل إجراءات أمنية مشددة، وفي سرية لحمايته وإبقائه بعيدا عن أنظار مفتشي الأمم المتحدة.

وعن علاقة نتنياهو بالحادث، لفتت “العربية .نت ” الى ان “رئيس الوزراء الإسرائيلي بينيامين نتنياهو كان ذكر في حديث له، العالم الإيراني القتيل بالاسم، وذلك بعدما اتهمت إسرائيل زادة بقيادة برنامج طهران النووي العسكري، قبل سنوات”.

نتنياهو و محسن فخري زاده
إشارة نتنياهو الى زاده
السابق
نتائج غير إيجابية لإصابات الكورونا.. هل يُمدد الإقفال التام؟
التالي
تزامناً مع جلسة مجلس النوّاب.. إشكال بين محتجين والقوى الأمنية يوقع إصابات!