«معاً نسترد الدولة».. مبادرة من خلف للتغلّب على الواقع المرير!

نقيب المحامين ملحم خلف

تأتي الذكرى الـ77 للإستقلال هذا العام مليئة بالأزمات الخانقة التي تلتف حول رقاب اللبنانيين، مع فراغ حكومي وفشل في مواجهة الكوارث المالية الصحية والمعيشية، الى ان اطلق نقيب المحامين ملحم خلف اليوم الإثنين مبادرة إنقاذية وطنية بعنوان: “معا نسترد الدولة – استقلال 2020” في قصر العدل في بيروت مؤكداً على اننا “لسنا بساعين إلى سلطة ولا بانقلابيين بل نريد التغلب على الواقع المرير بمسار دستوري وسلمي وحقوقي وديمقراطي”.

وتابع: “نريد استرداد الدولة بإعادة تكوين السلطة لنعيد بناء الوطن ونعرض اليوم مبادرة إنقاذية وطنية بعيدة كلّ البعد عن أيّ تجاذبات ومصالح وهي خارطة طريق للخروج من الأزمة الأخلاقية التي أطبقت على الحياة العامة”، طالباً من المعنيين في السلطة “الاطّلاع على مبادرتنا بالسرعة القصوى ولن يكون لنا وطن طالما نحن ساكتون وننأى عن المطالبة بحقنا في العيش والكرامة وطالما نختلف وإذا لم نسترد الدولة بمؤسساتها”.

وتابع خلف: “قرّرنا اليوم أن نفجّر صوتنا عاصفة تهزّ الضمائر الملوّثة وهذه المبادرة صناعة لبنانية مئة في المئة وتجعل من هذا الليل الطويل فجراً لقيامة البلد ونقيم فيها سوياً نهجاً جديداً يربط المواطن بالدولة على أساس الحقوق والواجبات، إن المبادرة مقرونة بخطوات عمليّة واضحة المعالم وهي سهلة التنفيذ وعلى حجم أوجاع الناس وآمالهم ومبادئ هذه المبادرة تبقى مفتوحة للنقاش البنّاء بما يُطمئن كلّ الهواجس فلا مسلّمات إلا إنقاذ لبنان والعيش الواحد فيه أمّا المطلوب فواحد وهو أصحاب الإدارات الصلبة لتنفيذها”.

اضاف: “اللبنانيين قادرين على تحديد ملامح الدولة الكفوءة والنظيفة التي يريدونها وهي دولة القانون وحقوق الانسان والحريات وهي دولة تحميهم وتدافع عنهم وتمارس سيادتها الفاعلة وسلطتها الحازمة بعدالة على كامل أراضيها وتصون حدودها بكلّ المعايير الوطنيّة، ونعلم أننا سنخوض غمار تنفيذ المبادرة حتى النهاية ولسنا في إعلانها اليوم سوى في بداية مسيرة الألف ميل لكن بمهلة محدّدة فمواجهة الانهيارات لا تكون بالمحاصصات ولا بالزبائنيات بل بصحوة ضمير عندنا جميعاً وتحديداً عن السلطة فهناك بيت القصيد التعطيلي والقفز فوق الدستور والدوس على أوجاع الشعب”.

السابق
تعليقاً على الإشتباكات المسلّحة في البقاع.. السيّد في هجوم ناري: للإستنجاد بالعميد السوري!
التالي
شتاء دامي.. صراع روسي إيراني يحتدم في جنوب سوريا!