فضيحة هبة الطحين العراقي (2).. الدولة تبيعه للمطاحن!!

إن إبقاء الطحين في عبوتها الورقية يمكن أن يقلل من مدة صلاحيته، لذلك يجب وضعه في عبوة محكمة الإلاق وحفضه داخل الثلاجة.

في وقت يرزح فيه أكثر من ثلث اللبنانيين تحت خط الفقر المدقع بلا وظائف، ولا مساعدة اجتماعية، ولا دعم حكومي، ولا غذاء كافٍ، وبلا دواء في ظل ازمة اقتصادية ومالية هي الأسوأ على الاطلاق تواصل الدولة اللبنانية فسادها وسرقة المواطنين اللبنانيين غير ابهة بآلامهم.

وبعد الفضيحة التي ضجّت بها البلاد قبل اسبوعين عندما كشفت بلدية الغبيري عن آلاف الأطنان من الطحين من الهبة العراقية، المخزنة بطريقة غير سليمة تحت مدرجات المدينة الرياضة، ما تسبب بتلفها نتيجة تساقط مياه الامطار عليه فيما يعاني أكثر من نصف الشعب اللبناني من الفقر والجوع، حلقة جديدة من مسلسل فضيحة الطحين العراقي، حيث أفيد عن بيع هبة العراق للشعب اللبناني من الطحين الى الأفران في وقت لا يملك فيه معظم اللبنانيين ثمن ربطة خبز.

اقرأ أيضاً: اخبار الى النيابة العامة حول فضيحة تخزين الطحين العراقي.. اليكم التفاصيل!

ثلاثة اطنان من الطحين وضعت للتلف وتم تغليف السبعة الاف طن المتبقية من الهبة، المياه دخلت الى الطحين والرطوبة خفضت من صلاحية استعماله والتي حددت بمدة الشهرين، وبدلا من توزيع الطحين بالمجان، افاد اصحاب الأفران لـ “صوت بيروت انترناشونال” انه “يتم بيع الطحين العراقي لنا من قبل المطاحن، على الرغم من انه هبة العراق لشعب لبنان” واضاف “ما يحصل حرام، الشعب في وضع اقتصادي صعب، الناس لا يمكنها شراء ربطة خبز، ما دفع بعض المؤسسات الى شرائه وتوزيعه على المحتاجين، لا بل ان ارخص سلعة لا يملك المواطن المال لشرائها، فحتى الزيتون والجبنة والزعتر التي يتناولها الفقير مع الخبز اسعارها مرتفعة”.

وكان قد اشار وزير الاقتصاد راوول نعمة اشار في مؤتمر صحفي بعد فضحية الطحين “قلتلهم ما تجيبولنا طحين، لبنان ليس لديه مكانا لتخزينه، وفي النهاية وصل يوم الاحد، قيل لنا ان الطحين لكم، لوزارة الاقتصاد، مشكورين لكن لم يكن لدينا الوقت الكافي، كون الباخرة وصلت بسرعة والجيش اطلعنا عن المدينة الرياضية، ونحن نعلم ان الامطار ستتساقط لذلك وضعنا الشوادر، وخشب ودواء للجرذان، كل ما في وسعنا ان نفعله قمنا به، والواقع ان من لديه مكانا للتخزين فليتصل بنا”.

السابق
ما صحة منع اللبنانيين من الدخول للامارات؟!
التالي
أفضل لاعب في آسيا.. خريبين يفتح النار على مدرب المنتخب السوري!