«الأنباء» تنقل عن برّي حديثه عن حرب اهلية بسبب قانون الإنتخابات.. وهكذا ردّ مكتبه الإعلامي!

نبيه بري

بعد المقال الذي نشرته جريدة “الأنباء” نقلاً عن “مصادر عين التينة” التي إدّعت قول رئيس مجلس النواب نبيه بري ان “بقاء قانون الانتخابات الحالي سيؤدي حتماً الى حرب اهلية”، رد المكتب الاعلامي لبري اليوم الإثنين مجدداً نفيه وجود شيء إسمه “مصادر عين التينة”.

وأكد المكتب أن “كل ما نسب وينسب للرئيس نبيه بري من مواقف تحت مسمى “مصادر” سواء بموضوع قانون الانتخابات الذي ما زال مدار نقاش في اللجان النيابية المشتركة أو سواه من عناوين سياسية أخرى غير صحيح على الإطلاق”.

وكانت جريدة “الأنباء” قد نقلت عن بري قوله ان قانون الانتخابات الحالي تسبب بكل الأزمات التي يمر بها البلد”.

وتابعت نقلاً عن ما اسمتهم “مصادر عين التينة” ان “أسباب مطالبة رئيس مجلس النواب نبيه بري بإقرار قانون جديد للإنتخابات مرده الى قناعته عدم المضي بالقانون الحالي الذي تسبب بكل الأزمات التي يمر بها البلد، وما أفرزه القانون الحالي تجلى في وقوف المكونات الطائفية والمذهبية بمواجهة بعضها، ما أدى الى تراجع الروح الوطنية”، معتبرة أن “بقاء القانون الحالي سيؤدي حتماً الى حرب أهلية”.

وأشارت المصادر الى أنه “للمرة الأولى في تاريخ لبنان يستنكف مكون مسيحي يتشكل من حزبين كبيرين عن تسمية رئيس حكومة مكلف، وهذا الفريق نفسه عطّل قانون العفو العام، وأسقط المطالبة بقانون انتخابي في جلسة اللجان قبل نحو شهر. لذلك لا يمكن ان تستمر الأمور على هذا النحو برأي الرئيس بري”.

كما قالت “مصادر عين التينة” التي ردت على إتهام بري بأنه يسعى الى هذا الطرح للتمديد للمجلس النيابي الحالي مؤكدةً أن هذه الإتهامات “من نسج الخيال”، وقالت “لو كان الرئيس بري راضٍ عن النتائج التي أظهرتها الإنتخابات الأخيرة لما فكّر بقانون انتخابات جديد على قاعدة النسبية ولبنان دائرة إنتخابية واحدة”.

السابق
الإبهار سيد الموقف.. جينفير لوبيز ومالمو معاً على مسرح واحد!
التالي
«هيومن رايتس» تُعلّق على حادثة «هروب سجناء بعبدا»: تكشف عن حال السجون المزرية!