«أمل» تدعو للكشف عمّا يجري في الخفاء بمسألة الحكومة.. ماذا عن التدقيق الجنائي؟

علي حسن خليل حركة أمل

بعد إسقاط التدقيق الجنائي بالتزامن مع فشل الكتل الإتفاق على صيغة موحدة لتشكيل الحكومة العتيدة برئاسة سعد الحريري، أكد المكتب السياسي لحركة أمل أن “المطلوب هو انجاز الحكومة بأسرع وقت ممكن والانطلاق نحو تطبيق البرنامج الاصلاحي المتفق عليه، فلم يعد مقبولا الاكتفاء بتسربيات حول ما يجري في الخفاء بمسألة التشكيل مشدداً على أن المطلوب مصارحة الرأي العام حول العقد الحقيقية التي تؤخر انجاز الاستحقاق”.

واعتبرت الحركة في بيان تلاه النائب علي حسن خليل اليوم الإثنين ان “المطلوب عدم التذرع ورمي الاتهامات ورفع الشعارات حول المساواة وغيرها لإعاقة تأخير تشكيل الحكومة، فحركة أمل قدمت كل التسهيلات من اجل انجاز تشكيل بأسرع وقت والوصول الى حكومة قوية وقادرة”.

وعن إسقاط التدقيق الجنائي، أكّد خليل “اصرار حركة والتزامها في السير بالتدقيق في مصرف لبنان والوزارات والمؤسسات والإدارات”.

وتابع: “حركة أمل تقدمت بواسطة كتلة التنمية والتحرير باقتراح قانون لاخضاع كافة الوزرارات والادارات للتدقيق الجنائي. وهو اقتراح جدير بالتوقف عنده لأنه يفتح باب المساءلة والمحاسبة”.

السابق
تضارب بآلات حادة وسكاكين في عين الحلوة.. وسقوط جرحى!
التالي
الإبهار سيد الموقف.. جينفير لوبيز ومالمو معاً على مسرح واحد!