بعد تدمير البوكمال.. إيران تخطّط لإنتاج فيلم سينمائي في دير الزور!

فيلم إيراني

تشكل مدينة البوكمال موقعاً جغرافياً بارزاً على الحدود السورية العراقية كونها تقع على الطريق الدولي الذي قاتلت إيران للحصول عليه بعد قصف وحشي وتنكيل بأهالي المنطقة أدى إلى تدمير دير الزور واستباحة الأراضي.

وبعدما بسطت الميليشيات الإيرانية سيطرتها على البوكمال تسعى لتصوير فيلم سينمائي هناك لتغطية على جرائمها خلال تدخلها ومساندتها للنظام ضد الشعب السوري واحتلال العديد من المناطق التي لا تزال تخضع لنفوذها.

وقال ناشطون في شبكة “دير الزور 24″، إن وفداً إعلامياً من إيران زار مدينة البوكمال شرق ديرالزور، برفقة عدد من الإعلاميين المواليين قبيل وصول بعثة تصوير تابعة لإحدى شركات الإنتاج الإيرانية خلال اليومين الماضيين.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أنّ الزيارة جاءت تمهيداً لتصوير مشاهد من فيلم سيجري إنتاجه في مدينة البوكمال، من قبل الشركة الإيرانية ويتحدث عن “المقاومة والممانعة” في إطار تلميع صورة الميليشيات الإيرانية في المنطقة التي تعد من أبرز أمكان نفوذها في سوريا.

إقرأ أيضاً: بعد ساعات على زيارة قاآني الى البوكمال..غارة إسرائيلية تقتل 6 من ميليشيا ايران!

وتجلى ذلك في تقديم مبالغ مالية من قبل الوفد الإعلامي الإيراني الذي تحرك وسط تشديد أمني كبير، لمن مدح تواجد الميليشيات في المنطقة كما اجرى الفريق استطلاع آراء لعدد من السكان حول شخصية “قاسم سليماني” الذي يرجح أنه سيكون حاضراً في مشاهد الفيلم الإيراني.

وليست المرة الأولى التي تنتج إيران فيلماً سينمائياً يتطابق مع روايتها بعد تدخلها لصالح ميليشيات الأسد في سوريا، إذ سبق أن شهد عام 2018 العرض الأول لفيلم حمل اسم “بتوقيت الشام” وروى الفيلم حكاية مفترضة حول شحنة مساعدات إنسانية ارسلتها طهران إلى دمشق عبر طائرة تتعرض للاحتجاز من قبل مجموعات “إرهابية”.

السابق
علي الأمين: «حزب الله» يستثمر بانهيار لبنان ويسطو على المرافق العامة