توب 20 لـ«انجازات» السلطة الفاشلة!

لبنان
  1. تخطى عدد مصابي الكورونا في لبنان 100.000 إصابة. 
  2. فقدان الأدوية من الأسواق.
  3. عدم الوصول الى نتيجة التحقيق في تفجير السلطة السياسية لبيروت، لا في 5 أيام ولا في 50 يوماً… وبقاء الرئيس فادي صوان في التحقيقات مع فئة الموظفين..!
  4. إفساد قسم من الطحين المقدم من الشعب العراقي الى الشعب اللبناني في المدينة الرياضية.
  5. تطبيع قسم من اللبنانيين مع اسرائيل، على لسان الرئيس نبيه بري.
  6. الاستمرار بمنع اللبنانيين من الوصول، ولو الى جزء بسيط من أموالهم المودعة في المصارف.
  7. تزايد الغلاء بشكل مرعب مع وصول سعر كيلو البندورة الى 7.000 ليرة، وسعر تنكة زيت الزيتون الى 700.000 ليرة، وسعر كيلو الجبنة القشقوان الى 100.000 ليرة..!
  8. سرقة وبيع الكومبيوترات المحمولة “اللاب توبات” المقدمة لتلاميذ لبنان.
  9. اعتراف وزير الداخلية السابق مروان شربل أن السلطة ترسل المندسين الى التظاهرات للتخريب، بهدف قمعها.
  10. مطالبة رئيس الجمهورية الأميركيين بالاثباتات حول تورط صره النائب جبران باسيل بالفساد بعد العقوبات التي فرضت عليه.
  11. إطلالة جديدة لأزمة النفايات مع اعتماد وحدة جديدة مساحتها 40.000 متر مربع على ساحل البوشرية – الجديدة، من أصل 120.000 متر مربع (لا شك ستعتمد كلها للطمر السنة المقبلة).
  12. تفجير نفطي في عكار وتلويث للشاطيء.
  13. معارك بين وزيرة “اللا عدل” ماري كلود نجم ورئيس لجنة “انهيار المال والموازنة” ابراهيم كنعان… والتحقيق الجنائي في أموال الدولة المنهوبة من مصرف لبنان والمصارف في الكوما!
  14. اتهامات وزير التربية الحالي محمد المجذوب لوزير التربية السابق الياس أبو صعب بالفساد. 
  15. تأكيد وزير الداخلية حسين فهمي على أهمية قتله لشخصين. ومطالبته المرأة بالتسلية بالطبخ. وعدم ثقته بها برئاسة الحكومة!
  16. استمرار المعارك حول المحاصصة الحكومية برئاسة الرئيس سعد الحريري.
  17. الخلاف بين شركاء الحكم على فريق ترسيم الحدود بين لبنان و”اسرائيل”.
  18. التلاعب بسعر الدولار طلوعاً ونزولاً مع تسمية الرئيس سعد الحريري.
  19. استقواء الدولة في بعض المناطق لتطبيق الاقفال العام. واستضعاف الدولة في مناطق أخرى.
  20. استمرار غياب الدولة عن مساعدة المتضررين في تفجير بيروت. 

هذه هي السلطة التي تعد بالحلول، من دون أي تغيير في سوء الاداء! لذلك، وعلى الرغم من صعوبة واقع الحال، فالحل يبدأ برحيلها!

السابق
«استمروا بالحديث عن بيروت».. فيديو سينمائي قصير لنادين لبكي!
التالي
وزير الاقتصاد يضرب مجددا.. إرتفاع سعر ربطة الخبز !