الإقفال «يخنق» اللبنانيين لا «كورونا »..والحكومة تبدأ « حرب» الدولار والتجويع !

التلاعب بالدولار يشعل الاسعار
التلاعب بالدولار يشعل الاسعار ، في حين يخنق الاقفال الشامل اللبنانيين لا "كورونا" في ظل ارتفاع الوتيرة نفسها بعدد الاصابات يومياً رغم الاقفال والذي يثبت انه من غير جدوى ان لم يكن كاملاً 100 في المئة. (بالتعاون بين "جنوبية" "تيروس" "مناشير").

مشهدان مؤلمان يتسيدان المشهد اللبناني من فواجع “الكورونا” التي يتركها في كل بيت صحياً وحياتياً ومعيشياً وليس انتهاءاً بخطف ارواح العشرات يومياً ولا يوفر لا صغيراً ولا كبيراً ولا مواطناً ولا طبيباً.

وما يزيد من الفاجعة والمأساة هو استمرار الحكومة المستقيلة بالمعالجات العقيمة نفسها. فرغم الاقفال لا تزال الاصابات بالفيروس بحدود الـ2000 يومياً والوفيات تتراوح بين 10 و15 وفاة وهذا يؤكد فشل الاقفال الشامل والذي هو بطبيعة الحال جزئي بفعل حجم الخروقات الذي بدأ يكبر من العاصمة بيروت حتى الناقورة فبعد الخامسة مساءاً تاريخ بدء منع التجول رصد موقع “جنوبية” ان من مُنع تجوله هو القوى الامنية وليس المواطنين وهي التي غابت دورياتها وقطعاتها فيما تبقى الحركة في الشارع ناشطة وتلامس الـ50 في المئة.

وكلفة هذا الاقفال العالية “كورونياً”، يقابله خسائر تتكبدها المصالح التجارية الخاص

ة الكبيرة والصغيرة بينما لا يوجد افق حقيقي لتعافي البلد او لدفع الناس الى انتظار ما وصبر الناس بضعة اسابيع او اشهر على الازمة التي دخلت عامها الثاني بشكلها القاسي الحالي.

رصد موقع “جنوبية” ان من مُنع تجوله بعد الخامسة هو القوى الامنية وليس المواطنين وهي التي غابت دورياتها وقطعاتها فيما تبقى الحركة في الشارع ناشطة

في المقابل لم تكتف الحكومة العاقر في انتاج واستيلاد اي حلول بل تمعن يومياً في دفع البلد نحو مزيد من الانحدار والغرق في الازمة والتي ستوصل في نهاية لامر الى فقر كامل وفوضى عارمة وظلام كهربائي ومالي ومعيشي.

وفي اكتمال لمشهد المؤامرة وحرب التركيع ضد اللبنانيين وفي معلومات لـ”جنوبية” ان الشركات التجارية والغذائية باتت في صورة الايام المقبلة وتحديداً مع بداية كانون الاول والذي سيشهد توقف الدعم تدريجياً. ولاحظ رواد السوبر ماركات امس ارتفاع الاسعار بشكل جنوني وربطها برفع الدعم ووصول الدولار نهاراً الى 8550 ليرة اذا اكد تجار انهم يسعرون بضائعهم وفق تأرجح السوق السوداء .       

الغش يصل الى الزيتون

جنوباً، أعلنت المصلحة الوطنية لنهر الليطاني، ان فِرَق المراقبة في المصلحة وفرق وزارة الصناعة في محافظة النبطية وبمؤازرة من المديرية العامة لامن الدولة تابعت الكشف على عدد من معاصر الزيتون في قضاء مرجعيون (بلدتي دير ميماس والطيبة) لفرض تطبيق الشروط البيئية لرخص انشاء واستثمار معاصر الزيتون المحددة في القرار رقم101/1 الصادر عن وزير البيئة بتاريخ 15/7/2010 والذي ينص على ضرورة تجميع الزيبار في خزانات غير نافذة وذات سعة تتناسب مع كمية الزيبار المنتجة خلال اسبوع عمل كحد أدنى وعدم رميه مباشرة في الطبيعة، أو في الانهر والابار الارتوازية، والتخلص او اعادة استعمال الزيبار بطريقة سليمة بيئية. وقد رصدت الفرق المخالفات تمهيدا لاتخاذ التدابير الادارية والقضائية بحق المخالفين.

بنك للتبرُّع بالبلازما

في صيدا يتبرع المصابون السابقون بفيروس كورونا بالبلازما الخاصة بهم التي تحمل اجسام مضادة، حتى يستفيد منها مرضى الحالات الحرجة بكورونا وتساهم بانقاذ حياتهم، و تشرف جمعية DSCL على بنك التبرع بالبلازما.

نفايات صيدا تغطي الشوارع

وقامت مجموعة من الشباب في صيدا برمي اكياس النفايات على مبنى بلدية صيدا إعتراضاً على تكدس النفايات في المدينة و ذلك بعد تعثُّر الحلول.

إقرأ أيضاً: الغذاء الإيراني والدواء السوري ينتشران جنوباً..وإنتفاضة معيشية ضد الإقفال!

وكشف رئيس بلدية صيدا محمد السعودي، عن “اجتماع حصل يوم امس مع وزير المالية في حكومة تصريف الاعمال غازي وزني، للبحث في ازمة اضراب عمال معمل فرز النفايات المنزلية الصلبة في سينيق جنوب صيدا، وما نتج عنها من تراكم للنفايات في احياء وشوارع المدينة نتيجة توقفهم عن العمل.

ودخل أسامة سعد على خط أزمة النفايات و دعا إلى رفعها من الشوارع ​ التي تتكدس فيها منذ ثلاثة أيام. و نبَّه  إلى المخاطر الصحية والبيئية الجسيمة لبقاء النفايات في الشوارع، بخاصة في ظل الأوضاع الصحية الخطيرة التي تمر بها البلاد.

وقد عبر سعد عن تأييده لمطالب عمال معمل النفايات، ودعا إدارة المعمل لتلبية هذه المطالب. كما دعا البلدية ووزارة المالية إلى المسارعة لمعالجة هذه المشكلة.

البقاع

ومع تدني درجات الحرارة، تضاعف هم البقاعي بين مرارتين واحدة كيفية تامين المواد الغذائية واخرى تأمين مادة المازوت والحطب للتدفئة في فصل الشتاء. فيما تقف هذه المنظومة جداراً منيعاً أمام أي حل للخروج من الازمة. ورافق الاقفال ارتفاع سعر صرف الدولار حتى وصل الى ٨٤٠٠ ليرة، ومعه ارتفعت الاسعار واختفت مواد في الدولة حاضرة بمحاضر الضبط للمواطنين

امنياً طغى المشهد الامني مع تصعيد عائلة المخطوف عدنان دباجة بقطع طريق ضهر البيدر الدولية احتجاجا على اختطافه منذ يومين على ايدي عصابة مسلحة. من دون ان تصل القوى الامنية الى الخاطفين.

وحمل الاهالي لافتات منددة بعمليات الخطف وطالب المعتصمون القوى الأمنية بضرب بيد من حديد والكشف عن الخاطفين والوصول لتحرير المخطوف.

وتوجه المحتجون الى المسؤولين والقوى الامنية بالقول “لا تجبروننا ان نحمل السلاح لان نحمي انفسنا وابنائنا واموالنا من اللصوص والعصابات”.

وفي سياق امني آخر اثارت قضية اغتصاب القاصر ١٥ عاماَ سوري الجنسية، من المواطن

ك م. ط. (مواليد 1972، لبناني)، فتم توقيفه من قبل قوي الأمن الداخلي وتبيّن أنه مطلوب للقضاء بموجب بلاغ بحث وتحر بجرم تحرش جنسي بقاصر ‎واغتصاب وتهديد، ومذكّرة توقيف بجرم سرقة. و أودع مخفر بعلبك لإجراء المقتضى القانوني بحقه، بناءً على إشارة القضاء المختص،

كورونياَ

وفي البقاع استمر عداد الاصابات بفيروس كورونا بالتصاعد بشكل ملحوظ، وبحصد ارواح بقاعيين من مختلف الفئات العمرية، مما أكد انه بعد مرور اسبوع على بدء مفعول التعبئة العامة ان هذه الخطوة اتت متاخرة بعدما تفشى الفيروس بشكل واسع وبارقام مرتفعة. سوى ان هذا القرار كانت احدى انجازاته تفريغ جيوب اللبنانيين بمخالفات قاهرة للعائلات الفقيرة لانها اردت ان تفتش عن لقمة عيش تساعدها علي الصمود بوجه الفيروس.

السابق
هذا ما جاء في مقدمات النشرات المسائية اليوم 19/11/2020
التالي
أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الجمعة في 20 تشرين الثاني 2020