توقيف صاحب وسيلة إعلامية لبنانية.. وهذا ما طلبته وزيرة الاعلام من فهمي!

حيل كثيرة يبتكرها اللبنانيون في محاولة للاحتيال على قرار الاقفال العام، وفي اطار متابعة الاجراءات المتخذة للحد من وباء كورونا، اوقف حاجز لقوى الامن الداخلي سيارة مخالفة لقرار المفرد والمجوز، فعمد صاحبها الى ابراز بطاقة صحافية، وبعد التدقيق بها من قبل العناصر تبيّن ان حاملها غير لبناني يدعى “ي.ش” ويعمل في احدى ورش البناء، فتم توقيفه واجراء التحقيق اللازم معه.

اقرا ايضاً: مطالبات فرنسية بتسريع التحقيق بانفجار المرفأ.. وماكرون يوصي بتوزير هؤلاء

وبحسب البيان الصادر عن وزير الداخلية والبلديات محمد فهمي، انه بنتيجة التحقيق، اوقف صاحب الوسيلة الاعلامية التي اصدرت البطاقة وهو محامٍ، وتمت احالته على القضاء المختص.

امام كل ما تقدم، يحذّر وزير الداخلية والبلديات الجميع من الاستمرار بهكذا اسلوب والتمادي بانتحال الصفة، وذلك حرصاً على تطبيق القانون وحفاظاً على مهنة الاعلام والصحافة وصوناً لكرامة العاملين في هذا القطاع.

وقد وجهت وزيرة الإعلام في حكومة تصريف الاعمال، منال عبد الصمد نجد، كتابا إلى وزير الداخلية طلبت فيه تزويدها بكافة المعلومات المتوافرة حول مزوري البطاقات الإعلامية، ومنتحلي صفة إعلامي، لاتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة بحق المرتكبين .

وكانت الوزيرة عبد الصمد قد أجرت اتصالا هاتفيا بالوزير فهمي قبل توجيه كتاب له، للتباحث في موضوع البطاقات الإعلامية المزورة والوقوف عند حقيقة الأعداد.

السابق
مطالبات فرنسية بتسريع التحقيق بانفجار المرفأ.. وماكرون يوصي بتوزير هؤلاء!