وئدا للفتنة.. المعتدي على مؤذن مسجد جبيل سلّم نفسه للقوى الأمنية

مسجد جبيل

بعد الحادث الخطير الذي وقع يوم أمس، مع اقتحام عدد من الشبان  حرم مسجد في جبيل، واعتدت على المؤذن بالضرب والشتم، بعدما سخرت من الآذان و تلاوة القرآن، والردود الفعل الغاضبة والمستنكرة، سلّم الشخص المدّعى عليه من قِبل إمام مسجد حبيل بشأن التطاول على مؤذن المسجد وإطلاق هتافات  مسيئة نفسه للقوى الأمنية.

وعلم ان وساطات محلية وسياسية في المنطقة تدخلت على الخط لوئد الفتنة الطائفية التي كاد ان يشعلها هذا التصرف الأرعن.

اقرأ أيضاً: في جبيل.. اعتداء على مؤذن وسخرية من القرآن بحرم مسجد.. وغضب في طرابلس!

وكان قد تم الاعتداء على جامع السلطان إبراهيم بن أدهم في جبيل من قِبل مجموعة سخرت من الآذان وتلاوة القرآن ثم دخلت حرم المسجد لتعتدي على المؤذن بالضرب والشتم.

كما قطع محتجون مساء أمس ساحة النور في طرابلس استنكاراً للاعتداء على المسجد، حيث تمّ إشعال الإطارات مساء حتى صباح اليوم، وطالب المعتصمون الأجهزة الأمنية بتوقيف الفاعلين فوراً ومحاسبتهم.

دار الفتوى

وأعلنت دار الفتوى أنّ مفتي الجمهورية، الشيخ عبداللطيف دريان، يتابع ما تم نشره عبر بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي عن اعتداء على مسجد في جبيل، وطلب من الأجهزة المعنية في الدولة “التحقيق في ما جرى ليبنى على الشيء مقتضاه”.

باسيل

الى ذلك أعرب رئيس “التيار الوطني الحر”، النائب جبران باسيل، عن إدانته للإعتداء الذي تعرّض له أحد المساجد في جبيل، معتبراً أنّ أي “اعتداء على مسجد أو كنيسة هو طعنٌ للبنان التلاقي”. وكتب باسيل عبر حسابه على “تويتر”: “المسجد كما الكنيسة بيت الله، وأي اعتداء عليهما طعنة للبنان التلاقي. كلّ الإدانة لما تعرّض له مسجد الإمام إبراهيم بن أدهم في جبيل، مدينة الانفتاح والحياة المشتركة التي أسقطت عبر تاريخها كل الفتن”. 

السابق
لقاء «جنوبيون» يؤيد العقوبات: نتمنى على الادارة الاميركية والفرنسية معاقبة الحكام الفاسدين!
التالي
أسبوع كارثي.. لبنان سيسجل أعلى معدل وفيات منذ بداية الجائحة!