جولة جديدة من المفاوضات اليوم.. ولبنان يرد على الاعلام الاسرائيلي: وكأنكم تبيعوننا من كيسنا!

المفاوضات اللبنانية الاسرائيلية حول الحدود البحرية

تستأنف اليوم الثلاثاء المفاوضات بين الجانبين اللبناني والاسرائيلي لترسيم الحدود البحرية، حيث من المقرّر أن تُعقد في الناقورة اليوم جولة جديدة من المفاوضات برعاية الامم المتحدة وحضور الوسيط الاميركي.

واللافت للانتباه حسب “الجمهورية” هو مبادرة الجانب الاسرائيلي الى تسريب محاضر اجتماعات الناقورة الى الاعلام الاسرائيلي، اذ أكّد خبير لبناني للصحيفة انّ “لبنان متمسك بحقه الكامل في سيادته على كامل حدوده البرية والبحرية، وهو يمتلك من الوثائق التي تثبت هذا الحق بالكامل، وهو يقدّم مقارباته في المفاوضات بناء على هذه الوثائق لا أكثر ولا أقل”.

ولفت الخبير الى انّ الوفد اللبناني متنبّه الى كل ما قد يلجأ اليه الجانب الاسرائيلي من ألاعيب، وبالتالي فإنّ لبنان ليس معنيًّا بكل ما يثار في الاعلام الاسرائيلي، الذي بدأ يروّج لاعتماد قواعد جديدة لترسيم الحدود، او تجاوز الخرائط ، وانتقال مفاوضات الترسيم بالتالي الى معادلات رياضيّة قد يحصل بنتيجتها لبنان على ما يزيد عن 55% من مساحة الـ860 كيلومتراً المتنازع عليها. مُقرناً ترويجه هذا بمحاولة إغراء الجانب اللبناني للقبول بهذا الأمر، على اعتبار أنّ ذلك يرتد بأرباح اقتصادية هائلة على لبنان واسرائيل. وكأنّهم يبيعون لبنان من كيسه ومن حقوقه”.

اضاف: “المفاوضات ليست بالسهولة التي يأملها لبنان، وكما سبق واشرت، فإنّ الوثائق والخرائط اللبنانية تؤكّد الحق القاطع للبنان بمياهه إلى ما أبعد من مساحة الـ860 كيلومتراً، وبالتالي موقفنا ثابت بالاصرار على حقنا الكامل أمام أيّ مماطلة متوقعة من الجانب الاسرائيلي”.

السابق
هل بدأت تظهر تداعيات معاقبة باسيل على مسار تشكيل الحكومة؟
التالي
مبعوث فرنسي يصل لبنان غداً.. لحلحلة الملف الحكومي!