الثورة حاضرة في إنتخابات الـAUB: إنسحاب صارخ لأندية الأحزاب.. وتوقعات باكتساح النادي العلماني للنتائج!

الجامعة الاميركية في بيروت الى الاغلاق

مرّة جديدة، تبرز نتائج ثورة 17 تشرين المطلبية في الجامعات، فبعد فوز لوائح مستقلة وخرق لوائح الأحزاب في عدد من الإنتخابات الطلابية، برز تطوّر جديد في الإنتخابات الطلابية في الجامعة الأميركية في بيروت حيث إنسحبت أندية الأحزاب وسط توقعات باكتساح النادي العلماني نتائج الإنتخابات.

فمع اقتراب موعد الانتخابات الطلابية في الجامعة الامريكية في بيروت (AUB) التي ستجري الأسبوع القادم، انسحبت الأندية التابعة لأحزاب السلطة. كما ادّعى مرشّحون تابعون لحركة أمل استقلاليتهم، بالرغم من ارتباطهم الواضح بالنادي التابع لحركة أمل في الجامعة الأميركية في بيروت “LMC”، حسبما نقلت صفحة “political pen”، عبر موقع “إنستغرام”.

وتابعت: “بهدف عدم تضليل الطلاب، ننشر هذه الصور الّتي تثبت علاقة المرشّحين بحركة أمل، فخرجوا من مجموعة “LMC” قبل نهار الترشيح بأقلّ من ٢٤ ساعة.لتسود الحقيقة ويبقى صوتنا مستقل عن هذه المنظومة الفاسدة وألاعيبها”.

وختمت: “هذا لا يعني بالضرورة أنهم جميعًا منتسبين ولديهم بطاقات حزبية، لكن المستقل الحقيقي لا ينضم إلى هذه المجموعات الحزبية لأي سبب من الأسباب، ويغادرها قبل 24 ساعة فقط من يوم الترشيح”.

من جهتها، علّقت الإعلامية ديما صادق في تغريدة عبر حسابها على “تويتر” اليوم الجمعة، قائلةً: “كل الاحزاب تنسحب من انتخابات الجامعة الاميريكية في بيروت AUB . من حزب الله الى التيار الوطني الحر الى القوات الى المستقبل، كلهم انسحبو امام التوقعات باكتساح النادي العلماني AUB Secular Club لنتائج الانتخابات خاصة بعد نتائج جامعة ال LAU. انسحاب دلالاته صارخة”.

View this post on Instagram

With the student body elections at the American University of Beirut (AUB), set for next week, the clubs affiliated with political parties withdrew their nominations. Candidates affiliated with the Amal Movement also claimed their independence, despite their clear association with the Amal Movement club at the American University of Beirut (LMC). Not to mislead students, we are sharing these photos that prove the candidates' affiliation with the Amal Movement. They left the "LMC" group less than 24 hours before nomination day. The truth will always prevail. Let our voices remain independent of this corrupt system and its schemes. P.S: This doesn't necessarily mean they are all politically affiliated, but a REAL independent doesn't join such groups for whatever reason, and leaves just 24 hours before nomination day. . . . مع اقتراب موعد الانتخابات الطلابية في الجامعة الامريكية في بيروت (AUB) التي ستجري الأسبوع القادم، انسحبت الأندية التابعة لأحزاب السلطة. كما ادّعى مرشّحون تابعون لحركة أمل استقلاليتهم، بالرغم من ارتباطهم الواضح بالنادي التابع لحركة أمل في الجامعة الأميركية في بيروت "LMC". بهدف عدم تضليل الطلاب، ننشر هذه الصور الّتي تثبت علاقة المرشّحين بحركة أمل، فخرجوا من مجموعة "LMC" قبل نهار الترشيح بأقلّ من ٢٤ ساعة. لتسود الحقيقة ويبقى صوتنا مستقل عن هذه المنظومة الفاسدة وألاعيبها. ملاحظة: هذا لا يعني بالضرورة أنهم جميعًا منتسبين ولديهم بطاقات حزبية، لكن المستقل الحقيقي لا ينضم إلى هذه المجموعات الحزبية لأي سبب من الأسباب، ويغادرها قبل 24 ساعة فقط من يوم الترشيح.

A post shared by POLITICALPEN (@political.pen) on

السابق
عملات جديدة في سوريا.. الانهيار وصل إلى طباعة الـ 10 آلاف ليرة!
التالي
5 جزر لا يمكنك زيارتها إطلاقاً!