في عزّ العاصفة.. «الأشغال» تتذكّر مهمّة تنظيف المجاري!

الطرقات الشتاء

كما في كل عام، تتفاجأ الحكومة اللبنانية بفصل الشتاء وما يرافقه من هطول كثيف للأمطار التي تحجز سنوياً اللبنانيين في سياراتهم وتتسبب بزحمة سير خانقة، وهذا ما حصل منذ يوم أمس الثلاثاء من العام الحالي، حيث تفاجأ وزير الأشغال العامة والنقل في حكومة تصريف الأعمال ميشال نجّار بالعاصفة التي تضرب لبنان، ليُعلن في “عزّ العاصفة” عن “بدء الورش التابعة للوزارة تنظيف مجاري الطرقات الدولية والاقنية التي هي من مهمة وزارة الاشغال، أما الطرقات الداخلية فهي من مهام البلديات التي وجب عليها أن تلعب دورها”.

واشارت الوزارة في بيان صادر عنها اليوم الأربعاء الى انه “في 28/01/2020 وقع وزير الاشغال ميشال نجار في حكومة تصريف الاعمال المستندات المطلوبة التي على اثرها باشرت فرق الوزارة بتنظيف الاقنية حسب المواقع المحددة بدفتر الشروط، واعطى توجيهاته للعناية القصوى بالمناطق المصنفة حمراء والتي تشهد دائما تجمعا للمياه وفيضانات مثل ساحل المتن الشمالي، نهر الموت الزلقا مرورا بأنطلياس الضبية نهر الكلب، النقطة الثانية وهي نهر الغدير بطول 5.5 كلم تقريبا، المكان الثالث هو انفاق المطار وعددها ثلاثة، وحسب المستندات الموجودة والتي قدمت من قبل الشركة الاستشارية بتقرير، فان جميع الغرف التي تحوي المضخات صالحة للعمل، وقد تم تنظيف نهر الغدير بدءا من جسر كفرشيما وصولا الى انفاق المطار”.

وختم البيان “الوزارة حاولت ازالة العوادم، التي تعتبر عاملا أساسيا يؤدي الى اقفال مجرى النهر والى فيضانه، ولكن المشكلة هي في الناس التي ما زالت ترمي النفايات، على أن يساعد المتعهد من قبل وزارة الأشغال في تنظيف مجرى النهر”، مشيرا الى ان “البلدية وبالقدرات الضئيلة التي لديها تحاول التنظيف بمحاذاته وقد استحدثنا مصافٍ لتخفيف منسوب ارتفاع المياه بجانب العمروسية خصوصا وأن تنظيف مجاري بعض الانهر مثل انطلياس والناعمة وغيرها ليس من مهمة وزارة الاشغال”.

السابق
العاصفة تُغرق صيدا.. المياه تدخل المنازل والمحلّات!
التالي
نائب «القوّات» يُهاجم «منطومة الحكم»: فقدتم صدقيتكم!