بعد صدور تقرير «الصحة الكوروني»..تسجيل 12 حالة مقيمة جديدة و6 إغترابية!

غرفة مريض كورونا

لم تمر ساعات على إعلان ​وزارة ​الصحة​ العامة​ في تقريرها اليومي، عن تسجيل رقم كوروني هائل ايضاً والذي اشار الى 1699 حالة جديدة مُصابة ب​الفيروس و12 حالة وفاة حتى اعلن عن المزيد من الحالات في المناطق.

ست حالات وافدة

وأعلنت وزارة الصحة العامة، في بيان، استكمال فحوص PCR لرحلات وصلت إلى بيروت وأجريت في المطار نهار الخميس الماضي، كاشفة أن هذه النتائج أظهرت وجود ست (6) حالات إيجابية.

بلدية شكا: 5 إصابات

وأعلنت خلية الأزمة في بلدية شكا، تسجيل خمس إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد، في البلدة، بينها إصابة لشخص من التابعية الاثيوبية، و”هم يلتزمون الحجر المنزلي”. كما أعلنت شفاء حالتين.

برقايل الاولى عكارياً بعدد الاصابات

ودقت خلية الأزمة في بلدة برقايل، ناقوس الخطر، معلنة في تقريرها اليومي عن تطورات الفيروس أن برقايل أصبحت في المرتبة الأولى في عكار بعدد الاصابات المسجلة رسميا.

إقرأ أيضاً: قبيل الموجة الثانية من «الكورونا»..12 وفاة و1699 إصابة جديدة!

ولفتت الأهالي إلى أن “السبب الرئيسي لزيادة الإصابات في برقايل، هو المخالطات العشوائية وعدم الالتزام بالارشادات، والحلول المناسبة لمكافحة هذا الانتشار السريع، هو التزام الحجر المنزلي والتباعد الاجتماعي واستعمال الكمامة وغسل اليدين”.

وحذرت “من مغبة الاستخفاف بالمرض، ونطلب الحجر المنزلي ومنع التجول، وإلا فإننا مضطرين لتبليغ القوى الأمنية عن كل مصاب يشاهد في حركة عادية بين الناس، وسيصار إلى التعامل وفق القوانين اللبنانية”.

مستشفى بشري: 5 حالات جديدة

وأعلنت إدارة مستشفى بشري الحكومي، في بيان، أن فحوص الPCR التي أجريت في المستشفى من 28 ولغاية 30 من الشهر الجاري، أظهرت خمس حالات إيحابية في بشرّي والقضاء.

وأفادت أن “الدراسات التي نجريها تشير إلى أن 95 في المئة من الحالات الإيجابية، سببها الأساسي عدم ارتداء الكمامة، بالإضافة إلى عدم اتباع الإجراءات الوقائية عند التجمعات”.

منيارة: إصابتان جديدتان

وأعلنت بلدية منيارة واللجنة الصحية في البلدة، في بيان، تسجيل إصابتين جديدتين. وكذلك شفاء مصاب، مؤكدتين أنه “يمكنه العودة إلى حياته بصورة طبيعية، نظرا لانتهاء فترة الحجر”.

السابق
الأمن الفرنسي في الواجهة مجدداً..مطلق النار على الكاهن في قبضة الشرطة!
التالي
عقارب تشكيل الحكومة اللبنانية تعود إلى الوراء..وأكثر من «عقرب» يلْدغها!