في لبنان: نشر كلاماً بذيئاً بحق النبي مُحمد.. ومُخابرات الجيش تتحرّك!

مخابرات الجيش توقف مطلوبين

فيما تشهد فرنسا موجة توتر وإرهاب بسبب تداعيات الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للنبي مُحمّد والتي قتل بسببها أستاذ في إحدى الجامعات الأميركية وذبحت إمرأة وأصيب آخرين اليوم الخميس، حاول أحد الأشخاص نقل التوتر هذا الى لبنان حيث أقدم “م.ك” على نشر كلام بذيء بحق النبي محمد.

إلّا ان دورية من مخابرات الجيش في زغرتا، تحرّكت فوراً وأوقفت م. ك. وسلم إلى المراجع المختصة لإجراء اللازم، حسبما أفادت “الوكالة الوطنية للإعلام”.

السابق
غبريل لـ«جنوبية»: على التحقيق الجنائي استهداف قطاعات إستنزفت المال العام
التالي
العدو يُنهي مناورة «السهم القاتل» على الجبهة الشمالية!