بالفيديو: « ظل يردد الله أكبر».. يوم دموي في فرنسا: 3 قتلى في عملية طعن و«قطع رأس» امرأة!

فرنسا عملية طعن

تستمر تداعيات الرسوم كاريكاتورية المسيئة للنبي محمد، وقتل الأستاذ الفرنسي صامويل باتي الذي قُطِع رأسه في أحد شوارع العاصمة باريس بسبب عرضه هذه الصور على طلابه. وامام موجة الاستنكارات تشهد فرنسا العديد من عمليات الطعن والقتل ردا على الاساءة للنبي محمد.

اقرأ أيضا: العنف الدموي يتجدد في فرنسا: ارهابي يقتل مواطنين طعنا ويجرح اخرين!

وقتل 3 أشخاص وجرح آخرون، اليوم، في مدينة نيس بجنوب شرق فرنسا على يد شخص يحمل سكينا وتم اعتقاله، وفق ما أعلن مصدر حكومي.

وقد ونقلت وسائل اعلامية محلية عن رئيس بلدية نيس ان المشتبه به ظل يردد “الله أكبر”، حتى بعدما القت الشرطة القبض عيله، مشيرا ان كل شيء يشر الى هجوم ارهابي.

شاهد الفيديو

وكان مصدر أمني قال إنّ الهجوم وقع نحو الساعة التاسعة (08,00 ت غ) بالقرب من كنيسة نوتردام في نيس. وأعلن وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان في تغريدة عبر “تويتر” عن عقد “اجتماع أزمة”.

كما تحدث مصدر بالشرطة الفرنسية عن قطع رأس امرأة بعد هجوم طعن في مدينة نيس، واعلنت ​الشرطة الفرنسية​ انها قتلت شخصا في مدينة افينيون حاول مهاجمة رجل بسكين.

وقالت السياسية الفرنسية المنتمية لليمين المتطرف مارين لو بان، للصاحفيين في البرلمان بباريس، إنّ عملية “قطع رأس” حدثت خلال الهجوم.

السابق
في ذكرى المولد النبوي.. الشيخ شحادة يستنكر الاساءة للرسول: فرنسا تشوّه مبدأ الحرية
التالي
هكذا عايد السياسيون اللبنانيين بعيد المولد النبوي