بسبب ايران.. عقوبات أميركية على كيانات وأفراد من الصين!

امريكا ايران

تواصل الادارة الأميركية حربها الاقتصادية على المحور الايراني، وفي جديد العقوبات أعلنت وزارة الخزانة الأميركية “فرض عقوبات ذات صلة بإيران على 5 شركات شحن في هونغ كونغ ومجموعة استثمار صينية هي “ديليت شبينغ”، و”غريشيوس شبينغ” و”نوبل شبينغ” و”ريتش هولدنغ” و”سوبريم شبينغ” و”ريتش شبينغ لاينز”. كما فرضت عقوبات على 3 أفراد لتعاملاتهم مع إيران”.

اقرا أيضا: استهدفت افرادا وشركات.. الخزانة الاميركية تضرب قطاع النفط في ايران بعقوبات غير مسبوقة!

وأعلنت الوزارة إدراج شركة أحمد لقمان طالب للأحجار الكريمة ومقرها أستراليا على قائمة العقوبات بسبب التيسير المالي لتنظيم القاعدة.

جاء ذلك في بيان للخارجية الأميركية، قالت فيه: “تستمر الولايات المتحدة في تعطيل الشبكات المالية واللوجستية التي تدعم عمليات تنظيم القاعدة في الشرق الأوسط وعبر العالم من خلال فرض عقوبات على أحد ميسّريها الماليين. فقد تمّ إدراج أحمد لقمان طالب على قائمة العقوبات وفقًا للأمر التنفيذي 13224، بسبب تقديم المساعدة المادية أو الرعاية أو الدعم المالي أو المادي أو مساعدة تنظيم القاعدة أو بسبب دعمها وتزويده لها بالسلع أو الخدمات. إلى ذلك، تمّ إدراج شركة طالب وأولاده، التي يملكها أو يسيطر عليها أو يديرها طالب”.

وأضافت: “يشارك أحمد لقمان طالب في الأنشطة العملياتية والتسهيلية لمصلحة تنظيم القاعدة، ويسهم في تعزيز أهدافها.. شركة طالب وأولاده PTY LTD، وهي شركة للأحجار الكريمة مقرّها أستراليا، يملكها أو يتحكم فيها أو يديرها أحمد لقمان طالب. وقد أجرى طالب تعاملات مالية في عدد من البلدان وأتاح له تعامله التجاري في الأحجار الكريمة القدرة على نقل الأموال دوليًا لصالح تنظيم القاعدة”.

وتابعت الخارجية الأميركية في بيانها: “لقد حقّقت الولايات المتحدة تقدمًا كبيرًا في تقويض شبكات دعم تنظيم القاعدة في جميع أنحاء العالم، وهي لن تدّخر جهدا في استهداف أنشطة التنظيم الإرهابية ومن يدعمها”.

السابق
الازمة تتفاقم.. فقدان الطوابع يُهدّد بوقف المعاملات!
التالي
مسؤولون رفيعو المستوى الى العزل.. ما علاقة اللواء ابراهيم؟!