باريس تدخل على خط خلاف الحريري – باسيل.. وهذا ما طلبته من بري وجنبلاط!

وليد جنبلاط ونبيه بري

عكست خطوة رئيس الجمهورية ميشال عون بتأجيل موعد الاستشارات الميابية الملزمة عمق الخلا بين الرئيس سعد الحريري والنائب جبران باسيل، وقد افادت مصادر دبلوماسية بحسب “اللواء” إن باريس طلبت من كل من بري وجنبلاط بذل مساعيهما مع كل من الحريري و باسيل لتضييق شقة الخلاف اذا لم يكن بالامكان تسويته على الرغم من ان الحريري على موقفه بعدم الاتصال بباسيل، وباسيل لن يسمي الحريري.

اقرأ أيضا: ماكرون مستاء.. وصدمة دولية: ستخسرون بلدكم!

الى ذلك كشفت مصادر عين التينة عبر “الأنباء” عن اتصالات يجريها الرئيس نبيه بري بعيدا عن الاعلام لمعرفة تداعيات قرار تأجيل الاستشارات، لافتة الى ان أبواب الحل ليست موصدة، وأن الاسبوع المقبل سيشهد اتصالات مكثفة على هذا الصعيد.

المصادر نفت علمها بقيام بري بوساطة بين الحريري وباسيل، وذكرت أن معلومات بري تفيد بأن الحريري سيلتقي باسيل بعد التكليف.

وعن حقيقة موقف حزب الله من تكليف الحريري، جددت مصادر عين التينة تأكيدها دعم الثنائي الشيعي لهذا التكليف و”هذا الموقف ثابت ولا رجوع عنه”.

وفي وقت سابق كشفت الـ «أم تي في» أنّ «وسيطاً دخل على الخط لترتيب لقاء بين الحريري وباسيل من دون أن يوافق الإثنان على ذلك حتى الآن».

السابق
هجرة غير اعتيادية..500 «عامل صحي» غادروا لبنان في 3 أشهر!
التالي
الحريري وباسيل لن يتراجعا.. وتأجيل ثان يهدّد الاستشارات!