الوقت يضيق.. لبنان نحو «كارثة كورونية»!

غرفة مريض كورونا

يبدو ان لبنان سيواجه بشكل حتمي ما هو أسوأ من السيناريو الايطالي والاسباني الذي بشر به وزير الصحة حمد حسن، فكل المؤشرات تحذّر من أنّ لبنان مقبل على «كارثة كورونية»، ومسؤولية المواطن صارت مضاعفة أن يحمي نفسه بنفسه، ويؤمّن سبل حمايته وتحصين مجتمعه.

اقرا ابضا: وفاة طفل في الشمال.. ووزير الصحة يتحرك!

وأشارت “الجمهورية” أن أقل المسؤولية هنا هو اعلان الانتفاضة على الذات، ووقف جريمة «الانتحار الجماعي» وسلاحها القاتل هو «الاستهتار العمد» وعدم الالتزام بالحد الادنى من الإجراءات الوقائية الذاتية، الذي جعل مصير كل اللبنانيين على كفّ «كورونا»، هذا العفريت القاتل، الذي يهمّ بالدخول الى كلّ بيت. ألم يحن الأوان لكي ندرك ما نحن فيه، وما يتهدّدنا ويتهدّد أهلنا ومجتمعاتنا، ونحتكم الى العقل قبل أن يفتك بنا الفيروس الخبيث؟!

السابق
بالصورة: مأساة في الصرفند.. حادث سير مروع يودي بحياة 3 أطفال والوالدة بحال حرجة!
التالي
هجرة غير اعتيادية..500 «عامل صحي» غادروا لبنان في 3 أشهر!