أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الجمعة في 16 تشرين الأول 2020

عناوين واسرار الصحف

النهار

قال نائب حزبي في تكتل وسطي، خلال اتصال هاتفي مع زميل له على خصومة سياسية “حرام عليكم اتهام الحكيم بالتحضير لحرب داخلية، لأن ذلك سينقلب على الجميع، وما منعود نخلص”.

لوحظ أن الساعات الماضية شهدت إقفالاً لمحطات وقود كثيرة، معلنة أنه لا مازوت لديها مع اقتراب فصل الشتاء، في حين تباع المادة في السوق السوداء دون حسيب ورقيب.

بدأت صيدليات في بيروت تبيع ادوية باسعار مضاعفة بذريعة انها مقطوعة في لبنان وانها تستوردها من الخارج.

الجمهورية

بدأت مؤسسة غير مدنية تشكو من فقدان مادة أساسية للمضمونين فيها في ظل الحديث المتكرر عن إرتفاع الأسعار ورفع الدعم.

سئلت شخصية حليفة لمرجع رئاسي عن تفسيرها لتمايزه في ملف حساس، فأجابت: انه شبح العقوبات الأميركية.

وجّه مرجع بارز لوماً ظاهرياً لأحد نواب كتلته لكلامه الأخير الموجّه لمسؤول رسمي مع أنه موافق ضمناً على كلامه.

اللواء

اشاد دبلوماسي شرقي في دولة كبرى بالغطاء الذي وفره حزب بارز للمفاوضات المتعلقة بترسيم الحدود، والانعكاسات المرتقبة لها.

يلتزم نائب من تكتل مستجد الصمت ازاء حركة المشاورات الجارية… بانتظار مفاجأة ما.

هل ترفع الاجهزة المعنية الى وزير الداخلية في حكومة تصريف الاعمال تقارير حول الوضع داخل شوارع واحياء العاصمة، لجهة كثافة الدراجات النارية، والسيارات والشاحنات التي لا تتوقف ليل نهار؟!

نداء الوطن

عُلم أنّ “حزب الله” لم يتلق حتى أمس النسخة الانكليزية من إعلان “اتفاق الاطار” الذي أعلنه الرئيس بري.

يراقب مسؤولون سياسيون جولة الموفد الأميركي ديفيد شينكر لاستخلاص القراءة الأميركية إزاء التطورات اللبنانية والموقف المتصل بالعلاقة ببعض الشخصيات المحتمل إدراجها على قائمة العقوبات.

نفت مصادر معنية أن يكون “الاشتراكي” حصل على وعد بأن يكون تمثيله بحقيبتين وازنتين في الحكومة مقابل تكليف الحريري.

الأنباء

تروّج بعض الجهات الإعلامية لسيناريو لا يبدو قابلاً للتحقق، الا أن تسريبه يأتي من باب الإشارة الى الخيارات المقفلة لدى تيار سياسي.

أُلغيت زيارة وفد حزبي إلى مرجعية سياسية، لكون المضمون الذي كان مقرراً طرحه بات خارج البحث بعد تأجيل الاستشارات النيابية.

البناء

قالت قيادات بارزة في حزب كبير إن الخلاف مع تيار حليف لن يفسد في الودّ قضية، فهو رغم اتصاله بقضايا استراتيجية ليس خلافاً استراتيجياً وأن ما بين الفريقين من تفاهمات سينجح بربط النزاع حول قضايا الخلاف وإدارتها تحت سقف ضبط مواقف المتحدثين من الفريقين بلغة التحالف القائم على ثوابت يصعب تجاهلها.

قالت مصادر أوروبية إنها تلحظ تبدلاً في التعامل الأميركي مع الملف اللبناني لجهة التخلي عن الخطاب التقليدي “لا حلول مع بقاء سلاح حزب الله”، رغم بقاء الموقف التنديديّ بالسلاح والعدائي للحزب، لكن هذا التبدّل يمنح الضوء الأخضر للسير بمشاريع تسويات وحلول في لبنان كانت خطاً أحمر أميركياً قبل مدة قريبة.

السابق
فلتان أسعار وسرقة علنية للبنانيين..و«النَبذ الكوروني» يَقتل الجنوبيين!
التالي
تغريدة صباحية من وزير الصحة عن مافيا الدواء.. ماذا قال؟