حركة أمل تُعلن تصدّيها لقرار رفع الدعم.. الى الشارع دُرّ!

مع توجه مصرف لبنان الى رفع الدعم عن المواد الأساسية عندما يصل مستوى الإحتياطي النقدي الى أدنى مستوياته، أعنلت حركة أمل مشروعها للتصدي للقرار على انه “خطر ويُهدد القدرة الشرائية للمواطن”.

إذ عملاً بقرار قيادة الحركة “التصدي لقرار رفع الدعم عن السلع الاستهلاكية الأساسية، والسعي لإستعادة القدرة الشرائية للمواطنين، وفي إطار سلسلة لقاءات واجتماعات عقدها منذ الاسبوع الفائت للغاية، يزور غداً الإثنين مكتب الخدمات المركزي برئاسة مسؤول المكتب مفيد الخليل، وزير الإقتصاد في حكومة تصريف الأعمال راوول نعمة.

وبحسب الخليل فإن “الوفد سيطلع نعمة على سلسلة خطوات منوي اتخاذها، انطلاقاً من دور الحركة وأدبياتها في المجتمع نصرةً للحقوق المواطنية”.

بالتزامن، أفادت أنباء صحافية ان “كوادر حركة أمل تلقّت في الساعات الماضية توجيهات مركزية بضرورة البدء بالحشد والتعبئة إستعداداً لتحرك الاتحاد العمالي العام الاسبوع المقبل رفضاً لرفع الدعم”.

وكان الاسمر قد أعلن عن ان “الاتحاد العمالي العام سيكون في الشارع قريبا جدا لرفض هذه السياسة ان كان ذلك عن المحروقات او القمح، او الدواء الذي ان رفع الدعم عنه سيؤدي الى افلاس الضمان والمؤسسات الضامنة وشركات التأمين” .

وتابع: “ان ما نراها من رفع للدعم في المستشفيات الكبيرة ومنها الجامعة الاميركية يؤشر الى هذه الكارثة، لان المؤسسات الضامنة لن تستطيع دفع الفروقات وهذا ما لن نقبل به وسيكون لنا تحرك في هذا الاطار لوقف هذا المسلسل التدميري بحق الشعب اللبناني”.

السابق
خبيران اقتصاديان يفككان لـ«جنوبية» قطبة سلامة المخفية: الأزمة خلفنا والمصارف أمامنا!
التالي
نائب «حزب الله» يُحمّل القوى الأمنية مسؤولية الوضع الأمني في بعلبك: مُقصّرة!