ازدواجية معايير.. عون يرفض إعفاء بدري ضاهر.. والذريعة؟!

ميشال عون

بعد شهرين على فاجعة مرفأ بيروت، والتي راح ضحيتها 191 شهيدا وآلاف الجرحى ناهيك عن عشرات المفقودين، لم تتوصل التحقيقات حتى الساعة الى أية نتيجة تذكر حتى انه لم يتم اتخاذ اجراءات قانونية بحق المعنيين مباشرة في هذا الملف.

ويرفض رئيس الجمهورية ميشال عون إعفاء مدير عام الجمارك بدري ضاهر من مهامه بحجة تطبيق المادة 65 من الدستور في حين يقبل بتمديد حالة الطوارئ مخالفاً بذلك نفس المادة في نفس الدستور. ما يشير إلى ازدواجية معايير رئاسة الجمهورية التي تثير الحجة القانونية فقط عند وجود مصلحة سياسية.

اقرأ أيضا: أهالي ضحايا انفجار بيروت يهددون بالتصعيد: ما حقيقة النفق الموجود بالقرب من المرفأ؟

وكان قد قام رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب، خلال الأسابيع المنصرمة، بتوقيع مراسيم اعفاء المدير العام للجمارك، والمدير العام للنقل البري والبحري، ورئيس اللجنة المؤقتة لإدارة واستثمار مرفأ بيروت من مهام وظائفهم، ووضعهم بالتصرف. وقد رفع رئيس الحكومة مشاريع المراسيم هذه إلى رئيس الجمهورية من أجل اصدارها كي تصبح نافذة وتتخذ مفاعيلها القانونية الكاملة. لكن مع مرور الوقت، تبيّن أن رئيس الجمهورية لم يوقع عليها وظلت في أدراج رئاسة الجمهورية ما أثار سخط الرأي العام الذي ينتظر محاسبة المسؤولين عن جريمة انفجار مرفأ بيروت.

السابق
مع تحليق الدولار.. قرار بتحديد أسعار الدجاج واللحوم ومشتقاتها
التالي
ما جديد التحقيقات بشأن الباخرة المجهولة؟!